الحياة: اوروبا تعمل على استيعاب رد فعل حزب الله

لفتت مصادر خاصة لـ”الحياة” الى أن ردود الفعل اللبنانية على القرار الأوروبي والتي تراوحت بين رفضه والدعوة الى إعادة النظر فيه، تهدف الى استيعاب رد فعل «حزب الله
عليه لجهة ضبطها لئلا تمتد الى منطقة العمليات المشتركة للجيش اللبناني و «يونيفيل” في جنوب الليطاني، والمكلفة تنفيذ القرار الدولي الرقم 1701.
وقالت إنها تستبعد أي رد فعل يستهدف هذه المنطقة.

ومع أن هذه المصادر لم تؤكد أو تنفي حصول دول الاتحاد الأوروبي، وتحديداً الدول المشاركة في «يونيفيل” على ضمانات بعدم التعرض لها، فإنها تبدي ارتياحها الى استمرار الاستقرار في منطقة العمليات المشتركة، وأن بعض “المناوشات” بين عناصر من القوات الدولية وأهالي بعض القرى سيبقى تحت السيطرة ولن يتطور الى إحداث تغيير في قواعد الاشتباك في جنوب الليطاني.

واعتبرت أن دعوة بعض أركان الدولة الى رفض القرار موجهة الى الداخل اللبناني ولا تنطوي على رغبة في الدخول في صدام سياسي مباشر مع الاتحاد الأوروبي، خصوصاً أنه حرص في قراره على تحييد الحكومة اللبنانية والتعاطي معها بإيجابية. وقالت إن الأخيرة لا بد من أن تعاملها بالمثل لأن الإبقاء على التواصل قائماً يفسح في المجال كما قال ميقاتي، أمام التحرك طلباً لإعادة النظر فيه.

السابق
النهار: قرار التمديد لقائد الجيش العماد جان قهوجي قد اتُفق عليه
التالي
الاخبار: استنفار ديبلوماسي أوروبي ودولي في لبنان لشرح حيثيات قرار الاتحاد الأوروبي

اترك تعليقاً