السنيورة تحت المجهر

تسود تيار المستقبل حال من الإمتعاض على خلفية فشل الرئيس فؤاد السنيورة في إدارة الملفات التي يمسك بها، خصوصاً ملفات 14 آذار ودار الإفتاء والإنتخابات النيابية. وأشارت أوساط التيار إلى أن العديد من الكوادر والمنسقين يطرحون علامات إستفهام حول دور الرئيس السابق للحكومة والخط الفاصل بينه وبين الرئيس سعد الحريري.

السابق
أرانب السنيورة في بيت الحريري
التالي
النهار: رئيس الجمهورية لم يتراجع عن الدعوة الى الحوار بل أرجأها

اترك تعليقاً