روبرت يصفح عن خطيئة ستيوارت

كانت علاقة النجمين روبرت باتينسون وكريستين ستيوارت قد تعرضت لضربة عنيفة بعدما نشرت صور لستيوارت وهي في أحضان مخرج أحدث أفلامها روبرت سانديرز.
ولكن يبدو أن الحب بينهما كان أقوى بعدما قرر النجمان استئناف علاقتهما.

وذكرت صحيفة «ذا صن» البريطانية ان روبرت وكريستين أجريا حوارا صادقا انتهى «بقرار روبرت الصفح عن صديقته لما اعتبره بالخطأ الغبي».

وقال مصدر لصحيفة «ذا صن»: «لقد قررا أنهما لا يستطيعان العيش بعيدا عن بعضهما».

ويتردد الآن أن الحبيبين سينتقلان إلى منزل في لوس انجيليس للعيش معا أملا في استعادة علاقتهما الطبيعية.

وأضاف المصدر «روبرت رأى أن كريستين ارتكبت خطأ غبيا وبعدما بكت كريستين وهي تتحدث معه تمكنا من تسوية الأمور بينهما».

وأشار المصدر إلى أن «روبرت رأى مدى ندم كريستين وسامحها.. فهما يحبان بعضهما».

يذكر أنه في يوليو الماضي نشرت صور لكريستين وهي في أحضان سانديرز المتزوج من عارضة الأزياء لبيرتي روس وله طفلان.

وقد أسرعت كريستين وسانديرز بالاعتذار عن علاقتهما العابرة قائلين انها كانت غلطة.  

آخر تحديث: 17 سبتمبر، 2012 11:39 ص

مقالات تهمك >>