باتينسون: الانفصال أشبه بنهاية العالم

أقر النجم البريطاني روبرت باتينسون في أول إطلالة له منذ انكشاف خيانة الممثلة الأميركية كريستن ستيوارت له بأن الانفصال أشبه بنهاية العالم.
وأفادت وسائل إعلام أميركية بأن باتينسون ذهب إلى نيويورك للمشاركة في برنامج تلفزيوني في إطلالة هي الأولى بعد اكتشافه خيانة ستيوارت له مع مخرج فيلمها الجديد. ووصل إلى الأستوديو طالبا عدم التطرق إلى مشاكله وحاول محاوره جون ستيوارت التخفيف عنه فقدم إليه مثلجات. لكن ستيوارت قال ان الانفصال بالنسبة إلى الشبان يشبه أحيانا نهاية العالم فأجاب باتينسون «هذا صحيح».

وتوجه باتينسون بعد البرنامج إلى متحف الفن المعاصر لإطلاق فيلمه الجديد «كوسموبوليس» ووقع لمعجبيه وشكرهم على وقوفهم معه.

يشار إلى أن باتينسون (26 عاما) غاب عن الأنظار بعد اكتشاف الخيانة وقبع في منزل ريز ويذرسبون بكاليفورنيا.

وكانت ستيوارت أصدرت اعتذارا علنيا على خيانتها لباتينسون مع مخرج فيلمها الأخير «بيضاء الثلج والصياد» روبرت ساندرز الذي أصدر بدوره اعتذارا رسميا أيضا.  

السابق
يضربها ظناً منه أنها زوجته
التالي
بنطلون سمية الخشاب يحرجها

اترك تعليقاً