الحريري: لتفويت الفرصة على من يريد الايقاع بين الجيش والمخيمات

استقبلت النائب بهية الحريري في مجدليون، لجنة المتابعة للقوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية في مخيم عين الحلوة، حيث جرى استعراض للأحداث التي شهدها المخيم ومحيطه خلال الأيام القليلة الماضية وسبل تحصين الوضع الأمني والإجتماعي فيه قطعا للطريق على أي اختراق يهدف لتعكير صفو العلاقة بين المخيم والجيش اللبناني وبين المخيم والجوار اللبناني.

وقالت النائب الحريري امام الوفد: "لقد بات واضحا ان الهدف مما جرى مؤخرا في نهر البارد وعين الحلوة هو الايقاع بين الجيش اللبناني والمخيمات، لذا علينا العمل على تفويت الفرصة على من يلعب هذا الوتر وذلك بتمتين جسور التواصل والثقة بين اهلنا الفلسطينيين وبين المؤسسة العسكرية، خاصة وان هناك الكثير من الأمور الايجابية التي تحققت على صعيد العلاقة بينهما خلال السنوات القليلة الماضية ولا سيما في منطقة صيدا".

واضافت: "اننا نثمن عاليا أداء الجيش اللبناني في التعاطي مع احداث عين الحلوة والتعمير بأعلى درجات ضبط النفس، حيث اثبتت قيادته بهذا التعاطي عن حكمة ومسؤولية وطنية عالية في الحفاظ على الأمن والاستقرار وعن حرص على القضية الفلسطينية. كما نقدر الدور الكبير الذي قامت به لجنة المتابعة بكل التنوع الفلسطيني الذي تمثله من اجل منع تفاقم الأمور في المخيم والتعمير والعمل على تهدئة الأوضاع في هذه المنطقة".

وجددت التأكيد على ان "امن مخيم عين الحلوة هو من امن صيدا وأن خط الدفاع الأساسي عن استقرار لبنان يبدأ من هذه المدينة، وان المطلوب اليوم هو احتواء تداعيات خطورة المرحلة التي يمر بها لبنان والمنطقة".
  

السابق
نعيم قاسم: نحذر من اللعب بمقدرات البلاد بحجة حماية المذهب أو الطائفة
التالي
موسكو تؤكد ان سفينة الشحن الروسية “ام في الايد” كانت تنقل مروحيات لسوريا

اترك تعليقاً