ستالون ضحية عملية نصب

وقع النجم الأميركي سيلفستر ستالوني ضحية لعملية نصب عندما دفع 1.4 مليون دولار لرجل مقابل تصليح منزله لكن النتيجة لم تكن كما يريدها بتاتا. ونقل موقع «تي أم زد» الأميركي عن ستالون قوله انه وقع ضحية «لرجل محتال وغير كفء» سلبه 1.4 مليون دولار لتصليح منزله لكنه لم يحصل على مراده.

وأعلن ستالوني حربا قانونية على الرجل الذي يدعى محمد حديد زاعما انه شخص غير مؤهل ولا يملك رخصة للقيام بأعمال المقاولة. ورفع دعوى أمام محكمة لوس أنجيليس العليا قائلا انه استخدم حديد لإجراء إصلاحات في منزله الفخم بلوس أنجيليس في العام 2009 بعد الحصول على توصية من نجمة «ريل هاوسوايفز أوف بيفرلي هيلز» ليزا فاندربامب. ولكنه أشار إلى انه ترك في مكان «متضرر وفي وضع متدهور» بالإضافة إلى أمور أخرى. ويطالب ستالون باستعادة كل ماله.

السابق
الخصر النحيل..خدع بصرية
التالي
هيفا.. تشكي على تويتر

اترك تعليقاً