عون: البواخر لم تلزم وكل تأخير يحصل من مسؤولية ميقاتي

ترأس رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب العماد ميشال عون الاجتماع الأسبوعي للتكتل في الرابية.

وعلى الأثر، قال العماد عون: "بحثنا في الوضع الأمني وحال السرقات التي تضاعفت وتوسعت بشكل غريب في كل القرى فوقعت جرائم عدة في مناطق في كسروان. وفي هذا الإطار، أنبه وزارة الداخلية لضرورة أن تكون حذرة أكثر، خصوصا وأن هذه الجرائم تحصل في وضح النهار".

أضاف: "تطرقنا إلى المادة 58 التي تنص على التصديق على كل مشروع قانون معجل ومجلس النواب لا يقره، وبالتالي يقر الاقتراح في مجلس الوزراء بتوقيع رئيس الجمهورية، واليوم الجميع يشكون من صلاحيات رئيس الجمهورية، والمادة 58 تعطيه هذه الصلاحية. وهذا الموقف نشكر عليه رئيس مجلس النواب نبيه بري لأنه الداعم لهذا الموضوع".

وتابع: "ما زلنا ننتظر إقرار الموازنة، فهذا شيء مؤسف حقا. لقد وصلنا إلى نهاية السنة، ولم تقر الموازنة بعد".

وأردف: "بالنسبة إلى قانون الانتخابات، فإذا كان هناك حكومة فلتطرح مشاريعها، فنحن لا نريد أن نحجم احدا، بل أن يأخذ كل شخص حجمه الطبيعي. كلنا نخضع للمقاييس نفسها، ومن سطا على غيره يشعر بأن الناس يريدون تحجيمه، لكن في الواقع الناس يريدون استرجاع حقوقهم. إني افضل اعتماد الدائرة واحدة، لكن الحكومة عاجزة، والمعروف ما هو سبب العجز".

وقال: "بالنسبة إلى موضوع الكهرباء، إن البواخر التي تولد الطاقة الكهربائية لم تلزم، وكل تأخير يحصل هو من مسؤولية رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، وليس مسؤولية اللجنة أو الوزراء، وميقاتي هو من يؤخر الموضوع".

أضاف: "خرج فايز كرم من السجن بعدما نفذ عقوبته. لقد مر من هنا، وقلنا له الحمد الله على السلامة. ثم غادر إلى منزله".  

السابق
الخازن: التهويل بطرح الثقة غير مستغرب وبحث القانون الانتخابي بديهي
التالي
نعزّي المقاومين.. ونبارك لحزب الله

اترك تعليقاً