الجيش الأميركي بدين

تمثل البدانة لدى أفراد بالجيش الأميركي مشكلة كبيرة تقلق فيمن تقلق السيدة الأولى ميشيل أوباما التي تقود برنامجاً للطعام الصحي واللياقة البدنية للأطفال لمدة سنتين، وستقدم دعمها لجهود الجيش الرامية إلى تغيير نوعية الطعام الذي يقدمه لأفراده.

وفي مدينة ليتل روك في ولاية أركنسو، ستنضم ميشيل أوباما إلى مسؤولين في وزارة الدفاع (البنتاغون) للإعلان عن حملة جديدة للتوعية الغذائية ومكافحة السمنة لتغيير معايير التغذية في الجيش للمرة الأولى منذ 20 سنة. وستشمل التغييرات تـــقديم المزيد من الفواكه والخضر والحبوب الكاملة ومواد غذائية متنوعة تــحتـــوي عــلى كميــة أقــل مــن الدهون في 1100 منشأة تغــذيـــة تابعة للجيش.  

آخر تحديث: 10 فبراير، 2012 11:05 ص

مقالات تهمك >>