النابلسي: الوضع العراقي يتسم بالحساسية والتعقيد

رأى العلامة الشيخ عفيف النابلسي في تصريح ان "التفجيرات الدموية التي وقعت في العراق امس وقبله، ليست إلا الوجه البشع للارهاب الأميركي الذي تمادى في قتل العراقيين حتى بلغ العدد مئات الآلاف حتى الآن ولم يشبع بعد، لأن الجيش الأميركي خرج هذه المرة ذليلا مهانا".

وقال: ان "ما نشهده من أزمة حكومية مفتعلة في العراق، هي بسبب إصرار الحكومة العراقية على خروج الاحتلال وامتناعها عن التمديد له، وهي بسبب موقفها الإيجابي أيضا من سوريا وقيامها بمبادرة لإنهاء الأزمة والفتنة الواقعة في هذا البلد.
واعتبر ان "الوضع العراقي يتسم بالحساسية والتعقيد، كما الوضع في الخليج والبحرين خصوصا، والذي يستدعي من الشعوب المستضعفة مواجهة رأس الفتنة والخراب والدمار وهي الولايات المتحدة الأميركية بشكل علني ومباشر".

اضاف النابلسي: "إننا وعلى الرغم من كل المخاضات والانتكاسات والتعرجات والأزمات الحاصلة في المنطقة والتي نأمل أن تعزز واقعا جديدا يعم فيه الأمن والسلام. لا يسعنا إلا أن نتقدم من جميع المسلمين والمسيحيين وأهل المحبة والإيمان على هذه الأرض بالتهنئة والتبريك بولادة السيد المسيح وأن يسود العالم ما نتمناه من طمأنينة واستقرار وهناء عيش".  

السابق
الحص: لايلاء قضية الكهرباء الاولوية لما تسببه من خسائر فادحة على الخزينة العامة
التالي
علي فضل الله: للتعامل مع ملف الأجور كحق للعمال على السوريين الدخول في حوار جاد يخرج البلاد من واقعها

اترك تعليقاً