الدبلوماسيون الايرانيون يغادرون بريطانيا على خلفية اقتحام سفارة لندن في طهران

 يتأهب الدبلوماسيون الايرانيون في بريطانيا للرحيل مع اقتراب مهلة طردهم التي تنتهي بعد ظهر اليوم على خلفية الاجراءات التي اتخذتها بريطانيا عقب اقتحام سفارتها في طهران.
ومازال العلم الايراني مرفوعا فوق السفارة الايرانية بغرب لندن قبل انقضاء المهلة الساعة ولكن صورا تلفزيونية اظهرت عربة لنقل الامتعة متوقفة خارج مقر السفير الايراني.
وكان وزير الخارجية وليام هيغ ابلغ البرلمان البريطاني الاربعاء انه امهل الدبلوماسيين الايرانيين 48 ساعة لاغلاق السفارة ومغادرة المملكة المتحدة بعد الهجوم على البعثة الدبلوماسية البريطانية في طهران الثلاثاء.
لكن وزارة الخارجية لم تشأ تحديد الموعد الدقيق لانتهاء مهلة الانذار واشار متحدث باسم الوزارة الى انه "لا نعطي موعد مغادرتهم لاسباب امنية".
كما اجلت بريطانيا دبلوماسييها من إيران واغلقت سفارتها عقب الهجوم الذي قال هيغ انه ما كان ليحدث لولا الموافقة الضمنية من جانب النظام الايراني.
ولم يتوافر اي متحدث من السفارة الايرانية للتعليق على اخلاء السفارة في لندن.
وجاء اقتحام السفارة البريطانية بعد تصويت مجلس الشورى الايراني الاحد بطرد السفير البريطاني وخفض العلاقات التجارية مع بريطانيا ردا على عقوبات جديدة تزعمتها لندن تستهدف القطاع المصرفي الايراني.
وكان مئات المتظاهرين من الطلاب هاجموا لساعات اثنين من المقار الدبلوماسية البريطانية في طهران حيث مزقوا العلم البريطاني وصور الملكة اليزابيث وحطموا المكاتب.
وزاد الاتحاد الاوروبي من ضغوطه على ايران عقب الهجوم على السفارة البريطانية، معززا الخميس العقوبات المفروضة على طهران بسبب البرنامج النووي الايراني ومهددا باستهداف الصادرات النفطية والمنظومة المالية الايرانية في مرحلة لاحقة. 

السابق
شاتيلا: العمل حثيث لإزالة الفصل السابع من نظام المحكمة
التالي
الحص: عملية التمويل كما تمت غير مشروعة

اترك تعليقاً