وهبي: نراهن على قوة شعبنا بتعزيز سلطة الدولة

 اوضح عضو كتلة "المستقبل" النائب امين وهبي ان "زيارة وفد قوى 14 آذار وادي خالد هي لإستنكار تلكؤ الدولة اللبنانية في تقديم المساعدات الانسانية للاجئين السوريين"، مؤكداً ان "الزيارة لا تعني التدخل في حسم الصراع السياسي في سوريا، فهناك مواطن عربي لجأ الى لبنان وعلينا مساعدته بما يليق بتاريخ الشعب اللبناني وقيمه، كما تؤكد رفض كل اشكال الخطف وتسليم المعارضين الى اجهزة امنية".

وعلّق في حديث لـ "المركزية" على خطاب الامين العام لـ "حزب الله" السيد حسن نصرالله امس بالقول "المحكمة غير مرتبطة بقضية التمويل، لأن من ضمن مندرجات القرار 1757 هناك آليات معينة في ما لو تعذّر تأمين التمويل تخول الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون حلّ هذه المسألة مع بعض الاطراف المانحة"، مذكراً بان ""حزب الله" كان جزءاً من طاولة الحوار التي وافقت على المحكمة الدولية كما كان طرفاً في الحكومة السابقة التي موّلت المحكمة"، سائلاً "ما موقف "حزب الله" من العدالة؟، وكيف لنا ان نرسي سلماً اهلياً من دون عدالة"؟.

ورأى ان "السيد حسن تجاهل من جهة انعقاد جلسة غرفة الدرجة الاولى في المحكمة، وكان اسير الحدث من جهة اخرى، ففي كل اطلالاته يتطرق الى مسألة المحكمة وتمويلها".

وذكّر بان "حزب الله" وفريقه السياسي تهجموا على القضاء اللبناني خصوصاً في مسألة عمالة العميد فايز كرم"، وسأل: "إذا كنتم تسيؤون الى القضاء اللبناني وتشككون بالقضاء الدولي، قولوا لأهالي الشهداء ولكل الشعب اللبناني، كيف سنتوصل الى احقاق الحق ونوقف مسلسل الاغتيال السياسي في لبنان"؟.

وخالف وهبي قول السيد حسن ان قوى 14 آذار تراهن على سقوط النظام السوري، فاكد اننا "لا نراهن على ذلك، بل نتضامن مع شعب سوري شقيق يتعرّض لشتى اشكال العنف والقمع".

وشدد على اننا "نراهن على قوة الشعب اللبناني وصموده لحل قضاياه خصوصاً قضية تعزيز سلطة الدولة اللبنانية". 

السابق
السفير السوري لدى الجامعة العربية: قرار الجامعة بتعليق عضوية سوريا غير قانوني
التالي
رفض حماس احياء فتح ذكرى عرفات في غزة

اترك تعليقاً