المجلس الوطني السوري: التفاوض مع الجامعة على مرحلة انتقالية بما يضمن تنحي الأسد

رحب المجلس الوطني السوري بتعليق الجامعة العربية لعضوية سوريا معلنا قبول بالتفاوض حول الفترة الانتقالية ضمن نطاق الجامعة "بما يضمن تنحي بشار الأسد".

وأشار المجلس في بيان أصدره بعد ساعات قليلة جدا على إعلان قرار الجامعة أن ما تقرر يمثل "إدانة واضحة للنظام السوري الذي أمعن في عمليات القتل والتدمير وتأكيداً على حيوية الدور العربي في نصرة الشعب السوري".

وكان قد قرر وزراء الخارجية العرب بتجميد عضوية سوريا داعين المعارضة إلى ما سموه "البحث في مرحلة إنتقالية".

وإذ لفت البيان الذي نشرته صفحة "الثورة السورية ضد بشار الأسد 2011" الرسمية على الفايسبوك إلى أن "تضحيات الشعب كانت الدافع القوي في تغيير الموقف العربي والدولي لصالح الثورة السورية" شدد على أن القرارات "يجب أن تأخذ طريقها إلى التنفيذ الفوري لمنع النظام من استغلالها في قتل مزيد من المدنيين والمتظاهرين".

وعليه أكد المجلس "جاهزيته للتفاوض حول الفترة الانتقالية ضمن نطاق الجامعة بما يضمن تنحي بشار الأسد وانتقال السلطة إلى حكومة ديمقراطية تعبر عن الشعب السوري ولا تضم أياً من مكونات النظام ممن تلوثت أيديهم بالدماء".

وأعلن مد يده "إلى أيّ قوى سياسية وشخصيات وطنية لم تحسم موقفها بعد، لتوحيد الموقف ورصّ الصف الوطني لمواجهة استحقاقات المرحلة والعمل معاً من أجل إحداث التغيير الديمقراطي المنشود".

السابق
الجامعة العربية تعلق عضوية سورية وتعترف بالمعارضة ضمنا ودمشق تعتبر القرار نعيا للعمل العربي
التالي
عدنان منصور: قرار الجامعة العربية سيدفع لأمور خطيرة

اترك تعليقاً