افطار للتجمع الاسلامي لأطباء الاسنان

اقام التجمع الاسلامي لأطباء الاسنان حفل إفطار في مطعم النورس في بعلبك، حضره فاعليات طبية ونقابية، وتحدث النائب علي المقداد فقال "ان الفريق الآخر لا هم له سوى الامعان في ايذائنا. وما نعانيه في هذا الشهر وما قبله من مؤمرات ودسائس، وفبركات وافلام ، يصح تسميتها فيلم اميركي طويل وأخرها ما طبع ومثل في الولايات المتحدة وارسل الى مراسل "التايم" في بيروت لكي ينشره".

وتابع: "يريدون من الناس ان يصدقوا ان احد المتهمين الابطال الذين افتري عليهم واتهموا بهذه الجريمة الفظيعة، قد جاء على دراجة نارية للقاء الصحافي الاميركي، هكذا بكل بساطة، والأنكى من ذلك ان رئيس هذا الفريق يأتي ليعطينا نصائح ويدلي بدلوه عما كتب ويقول لنا بأن الامور اصبحت واضحة وتخنتوها، برأيكم اليست هذه سخافة ليس من بعدها سخافة".

واكد "ان المقاومة وجمهورها اكبر واذكى من ان تجر وراء هذه الاضاليل والاكاذيب والافتراءات".

وأضاف المقداد: "نحن تعودنا على الصبر وكما قال السيد حسن نصر الله قبل عدة ايام، الذي لا يستطيع ان يصبر على ما يسمعه بلا ما يسمع".

ورأى أن "الفريق الآخر لم يستطع ان يتفهم او ان يهضم انه قد خرج من السلطة، وأنه آسف لأنه لم يكمل مشروعه الذي بدأه بتدمير لبنان وهنا الطامة الكبرى. والأسف عند الفريق الآخر نوعان: الأول لأنه ليس في الحكم والآخر لأنه يوبخ كل يوم من اسياده ومعلميه لعدم إكماله مشروعه المتمثل بالوصاية والانتداب الجديد على لبنان".

وقال المقداد: "نحن لا نستطيع الا ان نتحسر على الفريق الاخر الذي لا هم له الا ان يكون في السلطة، وان يمرر المشروع الاميركي، مشروع الشرق الاوسط الجديد، الذي تكسر في حرب تموز والذي كانت قد نادت به السيئة الذكر كونداليزا رايس".

السابق
الحص: تحرير ليبيا من استبداد القذافي إنجاز عظيم
التالي
الشيخ احمد قبلان: لا خيار أمام السياسيين إلا الحوار والتفاهم بصدق وشفافية واخلاص

اترك تعليقاً