مذكرة تفاهم لتطوير عمل اللجان الشعبية في المخيمات

وقعت «اللجنة الفلسطينية للدعم التقني» ولجنة المتابعة المركزية للجان الشعبية في لبنان مذكرة تفاهم تهدف إلى تفعيل عمل اللجان الشعبية في إدارة المخيمات، وتحسين أداء هذه اللجان في المهمات الموكلة إليها. وتنص مذكرة التفاهم على السعي لرفع مستوى أداء اللجان الشعبية وتأمين الكفاءات والاختصاصات العلمية والمهنية والفنية لها. وستقوم «اللجنة الفلسطينية للدعم التقني» بترتيب أمور الدعم التقني والمهني والعلمي. وقد وقع مذكرة التفاهم عن لجنة المتابعة المركزية للجان الشعبية أمين السر منعم عوض، وعن «اللجنة الفلسطينية للدعم التقني» ادوار كتورة. وفي ما يلي أبرز بنود المذكرة:
فكرة المشروع: تفعيل اللجان الشعبية لإدارة المخيمات الفلسطينية في لبنان. الهدف: إن هدف هذا المشروع هو المساعدة في تطوير خطوات ملموسة لتحسين أداء اللجان الشعبية في المخيمات، ما يؤدي إلى تحسين المستوى المعيشي للأفراد والمجتمعات الفلسطينية.
المبدأ: هناك توافق لدى الجهات المختصة، لبنانيين وفلسطينيين، على أن الإدارة الرشيدة هي التي تحافظ على المجتمع الفلسطيني. وهذا ما تعترف به الحكومة اللبنانية وخاصة لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني في أثناء رئاسة السفير خليل مكاوي حين أكد في مؤتمر «الحكم الفلسطيني» الذي عُقد في الجامعة الأميركية في بيروت في 30 و31 تشرين الأول 2009: «أن إدارة المخيمات الفلسطينية هي من مهمة اللجان الشعبية بامتياز».
إن طريقة إدارة فعالة، وقابلة للمساءلة ومستجيبة في داخل المخيمات الفلسطينية في لبنان هي عنصر أساسي لضمان سلامة الأفراد والمجتمعات الفلسطينية فضلا عن احترام حقوق الإنسان غير القابلة للتصرف وهي عامل أساسي في العلاقات المجتمعية بين الفلسطينيين واللبنانيين، بالاضافة إلى أمن واستقرار المخيمات وجوارها.

آخر تحديث: 29 أبريل، 2015 11:11 ص

مقالات تهمك >>