دار الفتوى أطلقت حملة إغاثة الشعب الصومالي

أطلقت دار الفتوى حملة إغاثة للشعب الصومالي، وذلك خلال اجتماع عقد أمس لتدارس الخطوات والجهود اللبنانية لتوفير التبرعات النقدية والمساعدات العينية عن طريق الإغاثة الإسلامية عبر العالم لمواجهة كارثة المجاعة.
وطلب مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني من «جميع خطباء وأئمة المساجد في لبنان التطرّق إلى موضوع دعم الشعب الصومالي في خطبة الجمعة»، وكلف «المعنيين في المؤسسات التابعة لدار الفتوى، بالتعاون مع الجمعيات الإسلامية في لبنان، بمتابعة التبرعات لإغاثة الشعب الصومالي، وسترسل دار الفتوى التبرعات النقدية إلى الشعب الصومالي العربي».

السابق
الإفطار على سيجارة خطوة نحو السرطان
التالي
مختبر المياه النقال مرتجع لفرنسا مع الشكر

اترك تعليقاً