فضل الله: مشكلة لبنان في اللا دين والطائفية

أقامت لجنة احياء الذكرى السنوية الاولى لرحيل العلامة السيد محمد حسين فضل الله احتفالا للمناسبة في مدرسة رسول المحبة – جبيل التابعة لجمعية المبرات الخيرية في المدينة، في حضور النائب عباس هاشم ممثلا بصادق برق، ممثل "حزب الله" ماجد الحاج ، ممثل التيار الوطني الحر انطوان ابي يونس، الامين العام السابق لحزب "الكتلة الوطنية" جان الحواط والاعلامي جورج كريم، اضافة الى جمعيات اهلية وخيرية ورؤساء بلديات ومخاتير وعلماء دين.

وألقى رئيس بلدية جبيل زياد الحواط كلمة قال فيها: "ما سمعته متكلما في الشأن اللبناني وخصوصا بعد ان عاد اللبنانيون الى رشدهم ووعيهم بعد حرب كاسحة، ماسحة وقذرة الا وسمعته يدعو الى التمسك بالعيش المشترك وتثبيت السلم الاهلي واعادة بناء مؤسسات الدولة"، داعيا الى "نبذ العنف نبذا مطلقا مع رفع مسألة السلم الاهلي الى مرتبة المقدس الوطني واعتماد الحوار الديموقراطي منهجا وحيدا لحل الاشكاليات القائمة بيننا مع تشديده الدائم على الاقلاع نهائيا عن مشاريع الغلبة والاستقواء بالخارج".

وفي الختام، كلمة العلامة علي فضل الله الذي قال: "كان سماحة السيد يرى ان قيمة لبنان ان يحمل في داخله كل التنوع الذي نشهده بتعدد طوائفه ومذاهبه، وكان دائما يؤكد للبنانيين ان من مسؤوليتهم ان يقدموا تجربة في قدرة الديانات على التعايش في ما بينها ليكون ذلك ردا على من يدعي ان الديانات عندما تكون في موقع واحد هي غير قادرة على ان تعيش مع بعضها البعض ومحكوم عليها ان تتصارع وتتقاتل".
واضاف: "اعتبر السيد ان مشكلة لبنان ليست في الدين بل هي في اللا دين والطائفية، وكان يرى ان الطائفية ليست دينا وانما تجمع عشائري تحكمه علاقات العشائر في ما بينها".
 

السابق
تخريج 270 طالبا في الحقوق والعلوم السياسية- اللبنانية
التالي
رباب الصدر احيت ذكرى ولادة المهدي في بنت جبيل

اترك تعليقاً