محمد المراد: الصفدي تسلل الى ثورة الارز بأقنعة وكلامه مؤشر على حقده

اعلان

 اعتبر عضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" محمد المراد أن ردات الفعل على كلمة الرئيس سعد الحريري جاءت لتكشف حقيقة نفوس البعض ممن مارس التقية السياسية على اللبنانيين وعلى أهله وعلى طائفته ومدينته، تحديدا الوزير محمد الصفدي الذي جاء كلامه "لزوم ما لا يلزم" كما أنه أعطى مؤشراً على مخزون الحقد الذي يحمله هذا الرجل الذي تسلل إلى ثورة "14 آذار" بأقنعته المعروفة.

وسأل المراد في تصريح، أين التحريض الطائفي في كلام الرئيس الحريري وهو الذي جدد رفض الفتنة، وأكد مبدأ الحوار وجدّد الالتزام بالطائف وبالوحدة الوطنية، وتمسك بالمعارضة السلمية الديمقراطية، في حين أن الوزير المذكور جاء على أكتاف حزب السلاح وجلس في مقعده الوزاري الجديد بعد نكوثه العهود وتنكره لناخبيه، مع وزراء يتهم بعضهم بأن مرجعيتهم الحزبية تخفي المتهمين باغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وتساعدهم على التواري عن وجه العدالة.

وعن عدم اختصار الطائفة بشخص، أبدى المراد "موافقته على هذا المبدأ الذي يؤكد أن الصفدي ينطق بما لا يعلم ويتكلم بما تمليه عليه احتقاناته الشخصية وعجزه الدائم عن الوصول إلى كرسي الرئاسة الثالثة، ولو على حساب دماء الشهداء"، متسائلاً: "هل تناسى وزير المال أن الرئيس الحريري يرأس أكبر كتلة نيابية في لبنان، في حين أنه لم يكن يشكل في أي وقت اكثر من رقم بسيط يتمثل بشخصه فقط ".

المراد دعا الصفدي الى "إعادة الاملاك البحرية العامة بفعل وضع يده عليها وكما يبدو أن هناك تطابقا في ممارسات تجمع الاغلبية الجديدة في الاستيلاء على الدولة سيادة واملاكا ومؤسسات".

وأسف لانضمام الصفدي إلى "فرقة النائب ميشال عون المتخصصة بنشر الأحقاد الشخصية وسموم الفرقة"، داعياً إلى "التأمل في التطابق المعنوي والسياسي لتصريح وزير المال مع تصريحات عماد الطمع والحقد والكراهية". 

السابق
العثور على حسن محمد الموسوي جثة في صريفا
التالي
جامعة الدول العربية تتقدم نيابة عن الفلسطينيين بطلب عضوية كاملة في الامم المتحدة

اترك تعليقاً