قوى 14 اذار خيرت ميقاتي بين الالتزام بال1757 او الرحيل مع حكومته

اصدرت قوى 14 اذار بيانا في ختام مؤتمرها الخامس مساء اليوم في فندق البريستول، وتلى البيان رئيس كتلة المستقبل فؤاد السنيورة، ودعى البيان الرئيس نجيب ميقاتي الى الالتزام الصريح بالقرار 1757 وكل مندرجاته او الرحيل هو وحكومته، وقال السنيورة

ـ إنَّ مطالبتنا بالحقيقة والعدالة في قضية اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وسائر الشهداء من أجل لبنان المستقر وسلمه الدائم، فالعدالة هي ضمانة اللبنانيين ولا تشكل تحدياً إلا للمجرمين.

ـ واضاف أمام موجات الإغتيال السياسي التي شهدها لبنان، ما كان لها أن تبلغ هذا العنف إلا من خلال بيئة ترعرع فيها إستعمال السلاح غير الشرعي.

ـوقال  لم يعد مقبولاً بعد كل التجارب أن يبقى السلاح غير الشرعي وصياً على الدولة، والحكومة في مشروع بيانها الوزاري تتنكر لمطلب العدالة.

ـ واعتبر إننا ومن موقعنا في المعارضة الوطنية وبعد ما سمعناه في الأمس (كلام امين عام "حزب الله" السيد حسن نصرالله)، ما أكد إرتهان الحكومة لهذا المنطق، نطالب رئيس الحكومة بإعلان التزامه بالقرار 1757 واعلان التزماه بهذا القرار أو فليرحل.

ـ الحكومة هي حكومة إنقلاب على اللبنانيين.

ـ هذه الحكومة برئيسها ومجموع اعضائها وكل من يجلس إلى طاولتها، هي حكومة إنقلاب على اللبنانيين الذين انتصروا للعدالة والحرية، ووجدوا في المحكمة الدولية الجهة الصالحة والقادرة على محاسبة المسؤولين عن مسلسل الاجرام الارهابي الذي وقع على لبنان ورموزه الوطنية .

ـ ندعو اللبنانيين إلى التمسّك بمنطلقات ثورة الأرز وأهدافها في الحرية والكرامة والعدالة، ومع جماهير شعبنا التي رفضت الوصاية وترفض الإستضعافَ والقهرَ والإرتهان وإحتلالاتِ الداخل والخارج.

السابق
فتنة سياسية مش مذهبية
التالي
مصادر: أجهزة المحكمة تدرس اتهامات نصرالله والدفعة الثانية من المطلوبين تشمل 17 متهما

اترك تعليقاً