اكملوا مسيرة السيد فضل الله

أكملوا المسيرة هذا هو الشعار الذي اختير هذا العام عنواناً لإحياء الذكرى السنوية لرحيل المرجع السيد محمد حسين فضل الله(قده)، وهو يلخص الرؤية التي يعمل على أساسها محبو السيد وتلاميذه والعاملون في مؤسساته المختلفة، فقد راهن الكثيرون على أن المسيرة الفكرية والاجتماعية والحركية والثقافية والإنسانية التي أطلقها المرجع السيد محمد حسين فضل الله(قده) ستنتهي مع رحيله عن هذه الدنيا الفانية، وأن الآراء التجديدية والنقدية التي أطلقها "السيد" لن تجد لها من يحملها ويقابلها من بعده.

لكن ها نحن بعد عام على رحيله نشهد استمرار هذه المسيرة إن عبر المؤسسات التي بناها وأشرف عليها أو من خلال التراث الفكري والفقهي والثقافي الذي تركه ويعمل المحبون على الحفاظ عليه والاستمرار في نشره قراءة ونقداً أو تحليلاً، أو من خلال المنهج الذي أرساه سماحته والذي أصبح الآلاف من الكتاب والباحثين والعلماء يتبنونه في مختلف أرجاء العالم العربي والإسلامي أو على الصعيد العالمي.

ونحن إذ نحيي هذه الذكرى السنوية لرحيل سماحته نؤكد أن مؤسسة الفكر الإسلامي المعاصر وغيرها من المؤسسات التي رعى "السيد" إطلاقها وتأسيسها ستواصل العمل والنشاط في مختلف المجالات الفكرية والثقافية والدينية والاجتماعية.

وإذ ندعو جميع المحبين وأبناء هذه الأمة للمشاركة في الاحتفال الحاشد الذي سيقام بهذه المناسبة يوم الاثنين في الثالث من شعبان 1432 الموافق للرابع من تموز 2011 الساعة الخامسة والنصف عصراً في مجمع ثانوية الكوثر ومبرة السيدة خديجة على طريق المطار.

نعود لنؤكد أن الاحتفاء بذكرى سماحته سيتواصل بشكل عملي من خلال الاستمرار في إصدار المؤلفات وإقامة المؤتمرات والندوات والحوارات.
وكذلك نجدد الدعوة لإقامة "الشبكة العربية الإسلامية ـ الدولية" والتي تضم جميع الباحثين والعلماء والمفكرين والناشطين الذين يعتبرون أنفسهم معنيين بمتابعة هذه المسيرة.

السابق
عين إيران تطال الفضاء
التالي
لبنان عاد إلى أجواء المحكمة الدولية:القرار الإتهامي وصل إلى لبنان أم لم يصل؟

اترك تعليقاً