حملة جنسيتي: لإقرار قانوني العنف والأحوال الشخصية

دعت "حملة جنسيتي حق لي ولأسرتي"، اللجنة الوزارية المكلفة صياغة البيان الوزاري إلى ايلاء مطلبها القاضي بتعديل قانون الجنسية "كل الاهتمام الذي يستحقه وذلك تأمينا للمساواة بين النساء والرجال".

كما طالبت الحملة "الأطراف السياسية المختلفة بالتفكير مليا في طبيعة أسباب استمرار الأزمات السياسية في لبنان وتكرارها"، معبرة عن إقتناعها "بضرورة السعي لتجاوز النظام الطائفي الحالي للولوج إلى دولة المواطنة المبنية على المساواة والحقوق".

واشارت الى انه "أمام الحكومة الجديدة فرصة ذهبية للمضي قدما في هذا الاتجاه من خلال إدراج تعديل قانون الجنسية ومناقشة وإقرار قانوني العنف الأسري والأحوال الشخصية".

وتعهدت الحملة "باستمرار تحركها الميداني والمطلبي لتحقيق مطالبها بالتضافر مع كل هيئات المجتمع المدني المؤمنة بضرورة بناء دولة المواطنة، المساواة والحقوق

السابق
زهرمان: أهالي طرابلس يدفعون دائما ضريبة تواجد السلاح غير الشرعي ودعا للتحقيق في ملابسات الاحداث الاخيرة
التالي
شرطي يحلّ إشكالاً… بصفعة

اترك تعليقاً