أولاد السكارى سكارى أيضا!

أفادت دراسة شملت 5700 مراهق إنكليزي تتراوح أعمارهم بين 13 و16 عاما، نُشرت نتائجها، أمس، أنّ احتمال معاقرة الخمر في شَكل مفرط يتضاعف عند الأولاد الذين يرون أهلهم سكارى. وتُظهر هذه الدراسة التي أجراها معهد "إيبسوس" لاستطلاع الرأي لحساب مؤسسة أبحاث علمية اجتماعية، أنّ "مُراهقا، من أصل أربعة مراهقين في فئة 13-14 عاما، قد شرب حتى الثُمالة غير مرة، وأنّ الحال ينسحب على مراهق من أصل اثنين في فئة 15-16 عاما". وتشير الدراسة إلى أنّ "المَيل إلى مُعاقرة الكحول يكبر عند المراهقين الذين يجهل أهلهم مكان تواجدهم مساء السبت، أو الذين يُشاهدون من دون رقابة أفلاما ممنوعة وهم دون سِنّ الـ 18"، لافتة إلى أنّ "للأهل تأثيرا على سلوك أولادهم، أكبر مما يتصورون". وترمي هذه الدراسة إلى مضاعفة جهود الوقاية في أوساط الأهل والمدارس على حَد قول المؤسسة. وحسب الأرقام المنشورة في أيلول من العام 2010، يتخطى 39 في المئة من البريطانيين و31 في المئة من البريطانيات الحدود اليومية المعقولة لتناول الكحول، وهي 3 إلى 4 وحدات كحول للرجال يوميا ووحدتان إلى ثلاث وحدات للنساء

السابق
مأكولات “دايت” قد تزيدكم وزناً!
التالي
النبطية: 30 ألف متر مكعب من المياه تذهب هدراً

اترك تعليقاً