أهالي المنطقة الحدودية شاهدوا الخسوف

شهد لبنان عموماً والمنطقة الحدودية خصوصاً خسوفاً كلياً للقمر، ليل أول من أمس، حيث شوهدت مراحل الخسوف بالعين المجردة في مرجعيون وقراها، واستطاع أبناء هذه المنطقة تتبع مراحل الخسوف لحظة بلحظة منذ بداية العملية عند الساعة 9:21 دقيقة ليل أول من أمس،
وبدأ القمر يتآكل شيئاً فشيئاً، صاحبه الظل الأسود الزاحف إلى وجهه، إلى أن اختفى كلياً، على الرغم من الضباب الذي لف المنطقة بأسرها وحجب رؤية خسوف القمر لفترة وجيزة.
وعند الساعة الحادية عشرة والربع، بدأ لون القمر يتغير إلى اللون الأحمر الداكن ويتحول تدريجياً إلى النحاسي، وشوهد واضحاً بالعين المجردة ليستمر الخسوف الكلي 100 دقيقة كاملة، وهو من أكثر الخسوفات الداكنة
منذ تموز في العام 2000، ويعتبر الخسوف الأول في العام 2011، والأطول منذ حوالى إحدى عشرة سنة.
ويقع الخسوف الكلي مرتين في السنة عندما يدخل القمر منطقة شبه ظل الأرض، ثم منطقة ظل الأرض وتصبح الشمس والأرض والقمر على الخط نفسه تقريباً.
إشارة إلى أن الخسوف الكلي سيحصل في 10 من كانون الأول المقبل من العام الجاري.

آخر تحديث: 17 يونيو، 2011 10:38 ص

مقالات تهمك >>