النجادة: للابتعاد عن الاتهام والتخوين

 عقد المكتب السياسي لحزب النجادة اجتماعا اليوم برئاسة رئيس الحزب مصطفى الحكيم وحضور الاعضاء، حيث تمت مناقشة التطورات على الساحتين الداخلية والعربية والاقليمية.

وفي نهاية الاجتماع تلا الحكيم بيانا، شدد على ضرورة ابقاء السجال القائم بين شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي ووزارة الاتصالات تحت سقف المؤسسات حرصا على عدم تفاقم هذا السجال وخروجه عن السكة الدستورية، لان الاحتكام الى المؤسسات سيؤدي في النهاية الى اقفال هذا السجال وفق المصلحة الوطنية العليا وعلى قاعدة ان تلك المصلحة هي في النهاية من يجب ان يلتزم بها مختلف القوى والتيارات.

ودعا الى الابتعاد عن منطق التخوين والاتهامات المتبادلة بين قوى الثامن والرابع عشر من آذار لان من شأن ذلك ان يؤخر حل تلك المشكلة، لان المطلوب في هذه المرحلة تحصين الوضع الداخلي وعدم اضافة مشكلة جديدة الى العقبات المتصلة بعدم تشكيل الحكومة، معتبرا انه لو كانت لدينا حكومة لكنا في غنى عن ذاك السجال، رغم ان البعض في موضوع الشبكة الثالثة للاتصالات تجاوز قرارت صادرة عن مجلس الوزراء في هذا الخصوص.

وإستنكر الحزب الاعتداء الذي استهدف الدورية الايطالية عند مدخل صيدا، ورأى انه اعتداء على القرار 1701 ولا يخدم الا العدو الاسرائيلي، داعيا الدولة اللبنانية الى تكثيف التحقيقات في هذه الجريمة حتى لا يتأثر عمل القوات الدولية بهكذا إعتداءات، وحتى لا يتم تصوير لبنان وكأنه بلد خارج عن القانون.

وأكد ان اسرائيل المستفيدة من هذا الاعتداء تريد انهاء عمل القوة الدولية حتى لا يبقى اي شاهد على الجرائم التي ترتكبها في حق لبنان وشعبه. 

السابق
اسارتا: لن نسمح لحادث الاعتداء أن يعطل عملياتنا
التالي
سليمان طلب من نجار إتخاذ الاجراءات

اترك تعليقاً