الديار: حادث مبنى الاتصالات يتفاعل والمواجهة في المجلس النيابي اليوم

يبدأ الأسبوع الجديد على وقع تطورات امنية استهدفت دورية للقوات الايطالية في الرميلة، والمنازلة الكبرى في مبنى وزارة الاتصالات التي ما زالت تتفاعل وستشهد محطة اليوم في اجتماع لجنة الاعلام والاتصالات النيابية في حضور الوزير شربل نحاس. اما موضوع تأليف الحكومة فما زال في اجازة ولم يحصل اي تقدم، لكن اللافت استمرار النائب وليد جنبلاط في توجيه انتقاداته للاكثرية الجديدة بعرقلة التأليف واحراج الرئيس ميقاتي غامزا من قناة حزب الله، فيما الاكثرية الجديدة انتقدت كلام جنبلاط لجهة اتهامه حزب الله بالعرقلة مشيرة الى ان العرقلة خارجية.

وللمرة الثالثة، واصلت المصادر المقربة من جنبلاط حملتها الاعلامية الهادفة الى التأكيد على استيائه من مسار تشكيل الحكومة. ويرى جنبلاط حسب هذه المصادر ان التشكيل يكاد يكون من سابع المستحيلات في ظل اداء بعض قوى الاكثرية الجديدة، مشيرة الى انتقاد جنبلاط الصريح لهذه القوى واشارته العلنية الى ان حزب الله لا يريد تأليف الحكومة، وهو يقف وراء رفض العماد ميشال عون.

واشارت هذه المصادر الى ان الرئيس ميقاتي يبذل كل الجهود لتشكيل الحكومة، الا انه بات في واقع حرج جداً بفعل اداء الاكثرية الجديدة. وسألت المصادر الا يكفي الرئيس ميقاتي قبوله كرة التأليف، وما سببته له من احراج كبير وسط طائفته لكي يصار الى الامعان في احراجه عبر تأخير تشكيل الحكومة، مشددة على ان رئيس الجمهورية متجاوب مع التشكيل وهو قبل العميد مروان شربل لحل عقدة الداخلية، لكن الامور سرعان ما عادت الى الصفر.

لكن يبقى اللافت ما قامت بتسريبه ايضا مصادر مقربة من جنبلاط عن دعمه لعمل فرع المعلومات الذي كشف الكثير من الشبكات الاسرائيلية. واضافت المصادر ان رئيس اللقاء الديموقراطي وليد جنبلاط شدد امام زواره على ضرورة التنسيق بين القوى الامنية وضرورة عدم المس بأي جهاز امني في البلد مع تأكيد جنبلاط على دور الجيش بحفظ الامن وكشف الشبكات الاسرائيلية بالتعاون مع الاجهزة الامنية الاخرى التي كان لها دور فاعل في كشف الشبكات الاسرائيلية، كما اكد جنبلاط حسب المصادر المقربة منه على دعم الجيش اللبناني.

في المقابل، انتقدت مصادر قيادية في 8 اذار الكلام عن وقوف حزب الله وراء عرقلة التأليف واكدت ان ما يعرقل التأليف هو الضغوط الاميركية التي تصاعدت بعد مغادرة جيفري فيلتمان، فيما السفيرة الاميركية هي التي اجهضت التوافق على العميد مروان شربل للداخلية، وأن كلام السفارة الاميركية عبر البيان الذي وزع بعد مغادرة فيلتمان عن التعامل الاميركي مع الحكومة في ضوء بيانها الوزاري وإلزامها بالقرارات الدولية هو الذي أجهض الولادة. واكدت المصادر ان الاكثرية الجديدة، ما زالت متمسكة بالرئيس ميقاتي رغم اعتراضات بعض قوى الاكثرية على اداء ميقاتي وعمله لكسب الوقت لفرض تصوره في التشكيل من جهة وانضاج صورة التطورات الاقليمية من جهة اخرى، في حين يجد فريق ثالث من الاكثرية ان ميقاتي لا ينوي تشكيل الحكومة ورغم ذلك فإن قرار الاكثرية ما زال داعما للرئيس ميقاتي.

على صعيد آخر، اكد قائد الجيش العماد جان قهوجي وقوفه الى جانب مواطنيه اينما كانوا. واشار قهوجي بعد جولة في الشوف، الى ان المنطقة العربية تعيش منذ شهور مخاضا سياسيا واجتماعيا يختلف بين دولة واخرى من شأن تأثيره ان يترك انعكاساته في اكثر من اتجاه، مشددا على ان لبنان معني بتجنب اي عمل ينعكس سلبا علينا وعلى غيرنا او يحسب تدخلا في شؤون الاخرين، كما ان ذلك لا يلغي ابدا التعاون مع اشقائنا بخاصة في ما يتعلق بتطوير مؤسستنا العسكرية اعدادا وتدريبا وتجهيزا وضبط حدودنا واحياء عمل مؤسساتنا.

الى ذلك، ما زالت قضية مبنى وزارة الاتصالات تتفاعل. ومن المتوقع ان تشهد محطة جديدة من الكباش عبر لجنة الاعلام والاتصالات النيابية التي ستعقد قبل ظهر اليوم بدعوة من رئيسها النائب حسن فضل الله لمناقشة هذا الملف في حضور وزير الاتصالات شربل نحاس وكبار موظفي الوزارة، وستشهد الجلسة نقاشات حامية بين النواب على خلفية الاصطفافات السياسية.

الى ذلك، واصل العماد ميشال عون حملته على مدير عام قوى الامن الداخلي وفرع المعلومات مطالباً باستكمال التحقيق في القضاء مع مدير عام اوجيرو عبد المنعم يوسف والمدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي لكف يده واحالته على القضاء لان وزير الداخلية اوامره تكون مباشرة لمدير عام قوى الامن وعدم اطاعته يطبق عليها القوانين العسكرية.

وسأل عون بعد اجتماع استثنائي لتكتل التغيير والاصلاح: هل ترك وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال زياد بارود من دون ان يحاول تكملة العملية لتحميل مدير عام قوى الامن الداخلي مسؤولية رفض الامر، ام ان هناك سلطة منعته من اتخاذ الاجراء التأديبي المناسب، ونحن دائما نعطي الدعم الكامل لاي وزير يمارس سلطته الدستورية.

وطالب عون بإحالة عبد المنعم يوسف الى القضاء وتوقيفه ويبدو انه غادر لبنان. وقال عون: نحن لا نشكل الرئيس المكلف فليكمل عملية التأليف، وبعد الاستشارات النيابية القضية تصبح في يد الرئيس المكلف ورئيس الجمهورية، فقد قاموا بالاتصالات روحة رجعه – روحة رجعة.. واصبحنا كالذي يدرس على البيدر، وقالوا هناك عقدة لقد قمنا بحلها وقلنا سلفا اذا حلت مشكلة وزارة معينة فستخلق مشكلة غيرها والمسؤولية تقع على من سيؤلف الحكومة، مؤكدا أننا لم نطلب اي مرة ان تصدر مرسوم التأليف، في حين هاجم نواب 14 اذار الوزير نحاس ودوره في هذه القضية.

فيما اكد مدير عام اوجيرو عبد المنعم يوسف انه خارج البلاد في اجازة ادارية وهو سيعود الى بيروت نهار الثلثاء على متن طيران الشرق الاوسط.
تكثفت الاتصالات بين الدول المشاركة في قوات الطوارئ الدولية وقيادة الجيش والاجهزة الامنية لمتابعة عملية التفجير التي استهدفت دورية ايطالية تابعة لقوات اليونيفيل في الرميله، وان التحقيقات ما زالت متواصلة عبر خبراء جنائيين في اليونيفيل والجيش اللبناني، وانه جرى بين القادة العسكريين تقويم شامل لما جرى لكي يتم اعداد تقرير ورفعه الى الدول المشاركة في اليونيفيل.

وتقول المعلومات ان النتائج الاولية للتحقيقات لم تتوصل الى معرفة الجهة التي خططت ونفذت العمل الاجرامي، لكن التحقيقات متواصلة لاقتفاء اي اثر.
وكشفت معلومات مؤكدة ان القوات الدولية تلقت تقارير من اكثر من 10 ايام حذرتها من حصول عمليات ضدها وخصوصا من قبل قوى سلفية بعد مقتل بن لادن.

واكدت المعلومات ان ما حصل لن يدفع القوات الدولية الى مغادرة لبنان بل على العكس سيتم تعزيز هذه القوات عبر دعوة دول اوروبية واخرى من اميركا اللاتينية الى المشاركة في قوات حفظ السلام عبر ارسال جنود الى لبنان والتأكيد على التزام هذه الدول بالقرار 1701 لجهة حفظ الامن، علما ان وزير الدفاع الايطالي اكد انه سيتم تخفيف عدد الجنود الايطاليين من 1780 عنصرا الى 1100. لكن ذلك لا يعني عدم التزامنا بتنفيذ القرار 1701 وحمايته.
وذكرت معلومات انه تم توقيف عدد من الفلسطينيين على خلفية الاعتداء ويتم التحقيق معهم.

السابق
يـوم تـمّ إعـدام الـدولـة
التالي
نصرالله والاسد

اترك تعليقاً