لقاء سليمان ـ فيلتمان

كشفت مصادر أن سليمان أحضر للمرة الأولى إلى اجتماع بمسؤول غربي رفيع مترجما، بينه وبين فيلتمان، رغم إلمام الرئيس اللبناني بالإنجليزية. وأنهى اجتماعهما بمحضرين، أحدهما بالعربية احتفظت به دوائر القصر الجمهوري، والآخر بالإنجليزية احتفظ به المسؤول الأميركي.
والواقع أن دوافع إحضار الرئيس مترجما يسهر على دقة الحوار ونقل العبارات ومغازيها بصدقية بلا غموض ولبس، ووضع محضر بالعربية رميا إلى تفادي ما يمكن أن يستخلصه المتحدث الأميركي من سوء تفاهم أو شكوك عندما يريد تدوين وقائع الاجتماع في تقرير ديبلوماسي سري، يخلص فيه إلى استنتاجات قد تناقض أحيانا مضمون الحوار، كي لا تتكرر مجددا الآثار السلبية التي لاتزال محاضر «ويكيليكس» تثيرها في لبنان.

السابق
طيران اسرائيلي فوق الجنوب والبقاع
التالي
شكوى برسم بلدية النبطية

اترك تعليقاً