الضاهر: نحاس يضرب هيبة الدولة

 وصف عضو كتلة المستقبل النائب خالد الضاهر تصرف الوزير (المستقيل) شربل نحاس في وزارة الاتصالات امس، بأنه جزء من الاسلوب الاستفزازي الذي يمارسه فريق سياسي بحق الدولة، مؤكدا ان نحاس يريد ضرب فرع المعلومات.

وقال في حديث الى محطة اخبار المستقبل:إن نحاس استفزازي بطريقة تعاطيه مع الرئيس سعد الحريري وحتى مع التيار الوطني الحر، وحقيقة الامر ان نحاس يهدف من وراء ذلك الى ضرب هيبة الدولة ومؤسساتها والنموذج الامني للدولة تحديدا فرع المعلومات الذي برهن عن كفاءة ونجاح في عملية كشف شبكات التجسس.

وطالب الضاهر رئيس الجمهورية ميشال سليمان والرئيس سعد الحريري باتخاذ موقف واضح وصريح من حادثة الامس، مع ضرورة ان يضع القضاء يده على الملف لتبيان الصورة الحقيقية للرأي العام اللبناني.

وسأل ما هي الغاية من إقدام نحاس على تفكيك هذه الشبكة ولمصلحة من يرغب القيام بهذا الامر؟، مستغربا الموقف الذي صدر عن الوزير زياد بارود وقال:كان الاجدى به التريث بعض الشيء لفهم الموضوع على حقيقته.

الى ذلك، اكد الضاهر ان مجيء النائب ميشال عون الى لبنان حصل بصفقة معروفة للجميع، مستغربا كيف ان شخصا مثل عون يدعي بأنه المدافع عن حقوق الشعب المسيحي يعقد صفقة مع حزب الله المهيمن على قرار الدولة بسلاحه ويطلق بين الحين والآخر الاتهامات ضد الطائفة السنية والرئيس الشهيد رفيق الحريري.

وتطرق الضاهر الى ملف تشكيل الحكومة، فرأى انها لن تتشكل ولن يكتب لها النجاح بسبب الضغوط على الرئيس المكلف نجيب ميقاتي والرئيس سليمان.

واستغرب تصرفات الاكثرية الجديدة واعلامها عبر توجيه الاتهامات الى تيار المستقبل بدعمه الاحتجاجات في سوريا، معتبرا ان الهدف من وراء ذلك هو رمي المشكلة في غير مكانها الصحيح. 

آخر تحديث: 27 مايو، 2011 1:47 م

مقالات تهمك >>