“لوس أنجلوس تايمز”: فيلتمان حذر المسؤولين من الارتبــــــــاط بسوريا وإلاّ فالعزل

 أعلنت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الاميركية ان "واشنطن تضغط على لبنان لدفعه إلى النأي بنفسه عن سوريا، ضمن جهود عزل دمشق وإرغام نظام الرئيس السوري بشار الأسد لوقف حملته القمعية الدموية ضد المحتجين المطالبين بالتغيير الديموقراطي".
ولفتت الصحيفة إلى ان المسؤول في الخارجية الأميركية جيفري فيلتمان زار بيروت أخيراً لإبلاغ المسؤولين فيها أن "الرياح قد تغيّرت وباتت ضد النظام السوري الذي يحكم بشكل استبدادي منذ أربعة عقود"، وأن على لبنان "النأي بنفسه عن هذا النظام الذي لعب دوراً كبيراً في السياسة الداخلية اللبنانية لسنوات طويلة".
ونقلت الصحيفة أن فيلتمان "حذر المسؤولين في لبنان، حيث تستمر الجهود لتشكيل حكومة جديدة، من مغبة الارتباط بسوريا"، وأن "كل من يرتبط بدمشق سيكون معزولاً مثلها"، مضيفاً أن "سوريا اليوم باتت كوريا الشمالية بالنسبة للمنطقة". وأوردت الصحيفة، نقلاً عن دبلوماسي غربي، قوله إن "خطوة فيلتمان هي ضمن جهود أميركية لزيادة الضغط العربي على دمشق، وهي ستمتد لتشمل دولاً مثل البحرين والإمارات، التي كانت قد أرسلت خلال الفترة الفائتة إشارات دعم إلى دمشق". 

آخر تحديث: 26 مايو، 2011 4:14 م

مقالات تهمك >>