غالاوي زار المرابطون: اسرائيل هي من قتلت الحريري

 استقبل أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين – المرابطون العميد مصطفى حمدان، العضو السابق في مجلس العموم البريطاني وأحد منظمي حملة أسطول الحرية 2 الناشط البريطاني جورج غالاوي الذي هنأ الشعب اللبناني في عيد التحرير والمقاومة، متمنيا أن يشكل لبنان حكومة كرامة تحفظ هذه الانجازات وتسير قدما في سبيل مناعة هذا الوطن.

وأكد غالاوي انه مؤمن بأن من قام باغتيال الرئيس رفيق الحريري هي اسرائيل التي تملك كل الوسائل المتاحة والممكنة وتاريخها الحافل بالاغتيالات، فهم لديهم الدافع للقيام بهذا الشيء، واستغرب تماما عدم اشارة المحكمة لاسرائيل أو ان تحقق معها.

حمدان

من جهته اكد حمدان أننا كمرابطون تعني القضية الفلسطينية لنا ما تعنيه، معتبرا ان نتنياهو وأوباما واسرائيل وإدارات أميركا الجمهورية والديموقراطية، هم جزء واحد لا يمكن الفصل بينهم أبدا منذ تآمرهم على قضيتنا الفلسطينية في 48، وهما ليسا إلا وجهان لعملة واحدة، منتقدا خطابي أوباما ونتنياهو. وإني كعسكري أفهم تماما ما يعنيه نتنياهو حول حدود دولة اسرائيل الآمنة جغرافيا، إذ هناك مصطلح قديم يتجدد عن دولة اسرائيل الكبرى الممتدة من النيل إلى الفرات، وهو إعلان حرب صريح.

ودعا حمدان دول المواجهة من ثوار مصر والأردن وسوريا ولبنان الى الإستعداد جيدا لتلك المواجهة، محذرا من مخطط للاحتلال يقوم عبر إشعال الحروب الأهلية من خلال ما يسمى بالثورات والتفتيت وإثارة الفتن المذهبية لتحجيم القوى المقاومة في الساحة العربية.

واكد حمدان أن المحكمة الدولية قد انتهت كليا بالنسبة لنا، وقد شاهد الجميع أنه لم يعد هناك من مدعي عام اسمه دانيال بلمار، بل لقد تولى اوباما شخصيا مهمة الادعاء العام في المحكمة الساقطة. 

آخر تحديث: 26 مايو، 2011 1:26 م

مقالات تهمك >>