أشكنازي: “حزب الله” التحدي الأكبر في وجه إسرائيل

 أعلن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق غابي أشكنازي أن "حزب الله" هو أكبر تحدٍّ تواجهه إسرائيل. ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن أشكنازي قوله خلال حفل تلقيه شهادة دكتوراه فخرية من جامعة بار إيلان "نحن ملزمون بمواصلة دفع الاستعداد للخيار العسكري" وأن "الدمج بين النظام الإيراني والسلاح النووي أمر لا يمكن لإسرائيل أن توافق عليه". وأعلن أشكنازي أن "حزب الله" هو التحدي الأكبر الذي يواجهه الجيش الإسرائيلي "وعلى رغم الانتقادات على حرب لبنان الثانية إلا أن الردع الإسرائيلي ارتفع في أعقابها، وأنا لا أذكر فترة طويلة كهذه من الهدوء أمام "حزب الله" ولدينا جيل جديد من الأولاد الذين سيصعدون إلى الصف الأول الابتدائي في كريات شمونة في شمال إسرائيل، وهم لم يسمعوا صفارات الإنذار أبداً".
أضاف: "إذا أراد "حزب الله" فإن بإمكانه إطلاق كمية كبيرة جداً من الصواريخ إلى أي نقطة في إسرائيل"، لافتاً الى أن "حزب الله" ليس قادراً على احتلال الجليل وحماس ليست قادرة على احتلال النقب ولذلك علينا أن نبلور تكتيكاً لا يسمح لهم بإطلاق الصواريخ ويقصّر فترة الحرب قدر الإمكان".
وأشار الى أن "أجندة الشرق الأوسط تحددها في الفترة الحالية دولتان غير عربيتين هما تركيا وإيران، ومن دون المساعدات الإيرانية لما كان "حزب الله" وحماس على حالهما، ولذلك فإنه ينبغي على الجيش الإسرائيلي أن يكون جاهزاً لمواجهة التحدي الإيراني". ولفت أشكنازي الى "أن ثمن أي عملية عسكرية سيكون كبيراً لكن يجب القيام بكل جهد من أجل منع شرق أوسط مع مظلة نووية إيرانية". 

آخر تحديث: 26 مايو، 2011 4:16 م

مقالات تهمك >>