احتفال للقومي في الصرفند

لمناسبة عيد المقاومة والتحرير، أقامت الأحزاب والقوى الوطنية احتفالاً في مطعم الشحرور ـ الصرفند تضامناً مع سورية في مواجهة المؤامرة التي تتعرض لها. وتخلل الاحتفال كلمات أكدت على التمسك بخيار المقاومة والصمود والممانعة.
وألقى ناظر الاذاعة والإعلام في منفذية صيدا ـ الزهراني ـ جزين، الدكتور شوقي يونس، كلمة أكّد فيها أن «التضامن مع الشام وقيادتها، هو تضامن مع الذات القومية في مواجهة أعداء أمتنا. واننا بإرادة المقاومة والصراع، سنسقط كل المؤامرات مهما كانت القوى التي تقودها، وسنسحق الأفاعي مهما بثّت من سموم الفتنة».
وعاد يونس بالذاكرة إلى سنوات الاحتلال، لافتاً إلى «ظن البعض بأن العصر الصهيوني ـ الأميركي قد بدأ، إلّا أن المقاومة البطلة كانت بالمرصاد، فخيّبت ظنون هذا البعض، ودحرت الاحتلال، وضربت الأفعى على رأسها، معلنة الانتصار».
سباق الضاحية في تمنين التحتا

السابق
الإعداد لمشروع الليطاني على المنسوب 800 متر في مرجعيون
التالي
أرنون.. انتصار أكّد وحدة الحياة

اترك تعليقاً