فرعون: “الاكثرية الجديدة” ليست سيدة قرارها

أكّد وزير الدولة لشؤون مجلس النواب في حكومة تصريف الأعمال ميشال فرعون ان رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان لا يتعاون مع كل ما يتجاوز الاطر الديمقراطية او الدستورية او القانون الدولي، مشيرا إلى أن التهديدات لا تزال مستمرة لفريق "14 آذار" واتهامه بالتدخل في الاحداث في سوريا، ولافتا إلى ان هذا الفريق حريص كل الحرص على عدم اثارة المزيد من المشاكل وهو يدعو الى علاقات سوية بين البلدين. وأضاف: "في الوقت عينه نرى الفريق الآخر يتحدث يوميا عما يجري في سوريا، وكل ذلك يؤكد أن "الاكثرية الجديدة" ليست سيدة قرارها ولو كانت كذلك لكانت أقدمت فورا على فتح الحوار لانقاذ لبنان من تداعيات ما يحصل من حولنا".

فرعون، وبعد لقائه رئيس حزب "الكتائب اللبنانيّة" الرئيس أمين الجميّل، أشار إلى أنه تداول والجميّل في شؤون البلاد خصوصا ان الجميع تناسى موضوع "شهود الزور" الذي كان الذريعة الأولى لتعطيل الحكومة وهيئة الحوار واخذ البلد رهينة، وعلى ما يبدو لا يزال هذا المشروع ساري المفعول ما دام الفريق الآخر لم يستطع تنفيذ مشروعه الانقلابي على القرارات الدولية او على المحكمة الدولية.

وعن الموقف الاخير لرئيس الحزب "التقدمي الاشتراكي" النائب وليد جنبلاط، قال: "انه يرفض التعاون مع كل ما يتجاوز المنطق الديموقراطي أو الدستوري، كما يفعل رئيس الجمهورية".
 

السابق
إجتماع عسكري لبناني – إسرائيلي برعاية اليونيفيل في الناقورة
التالي
زهرا: السلاح غير الشرعي يعيق بناء الدولة

اترك تعليقاً