ردة فعل عونية

عون وجنبلاط

استغربت أوساط العماد ميشال عون ما صدر عن جنبلاط، وقالت: «اذا كان وليد جنبلاط مترفعا الى هذه الدرجة فيلتخل عن وزارة الأشغال أولا، وليتراجع عن المطالب التي قدمها والتي لم يسبق له ان قدم مثلها في الحكومة السابقة، لا حول نوعية الحقائب ولا حول عددها.

ورفضت الأوساط إلقاء المسؤولية على الأكثرية الجديدة، معتبرة ان ذلك كلام خاطئ ولا يعبر عن حقيقة الأمر.

السابق
الحكومة والقرار الظني
التالي
المسار السليم في شمال إفريقيا

اترك تعليقاً