عون وبري

كشفت معلومات سياسية عن فشل محاولة قام بها رئيس مجلس النواب نبيه بري لانتشال الوضع الحكومي من الحال الصعبة التي وصل إليها، من خلال البحث مع العماد عون في إمكان تخفيض سقف مطالبه الوزارية ومناقشة مطلبه المرتبط بوزارة الداخلية، فكان الجواب إبداء عتب شديد على عدم مبادرة الرئيس المكلف نجيب ميقاتي إلى طرح هذا الملف بشكل مباشر مع التكتل ورئيسه، والاكتفاء بإطلاق المواقف في الإعلام أو عبر مقربين وأوساط.

تقول مصادر أخرى ان العماد عون لا يريد أن «يبيع» قراره تسهيل مهمة تأليف الحكومة الى الرئيسين سليمان وميقاتي، وهو قرر الدخول معهما في معركة لتصفية الحسابات، ليودع في النهاية انعطافه باتجاه تلطيف موقفه لدى بري شخصيا، وهذا ما لمسه منه في اجتماعهما في البرلمان، حيث ترك له حرية التحرك بحثا عن آلية جديدة لإيجاد الحلول للعقبات التي تعترض ولادة الحكومة على أن تدرج في سلة واحدة لا تقتصر على الداخلية وإنما تشمل توزيع الحقائب، وأكدت أن بري شخصيا ووسطاء آخرين لعبوا دورا لدى ميقاتي لإقناعه بعدم الدخول في سجال مع عون.

السابق
السنيورة يحاذر الدخول في الملف السوري
التالي
إجراءات مشددة

اترك تعليقاً