آمال جنبلاط بالمستقبل

تيمور وليد جنبلاط

التقى رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط بمجموعة من المجموعات الشبابيّة التي تتحرّك تحت عنوان إسقاط النظام الطائفي. وجرى نقاش بين جنبلاط والشباب تميّز بالأسئلة المحرجة التي وُجّهت إليه، ومن بين الأسئلة سؤال وجّهه أحد الشباب قائلاً: أنا شاب عمري 27 سنة، يعني بعمر تيمور، ولكنني بدون عمل ولا أرى مستقبلاً لي. هل يُمكنك أن تفتح نافذة صغيرة للمستقبل؟ سكت جنبلاط قليلاً ليردّ عليه: لا أستطيع.

السابق
العقد الرئيسية
التالي
حركة الحدود

اترك تعليقاً