اعتبارات محلية وخارجية

عزا نائب في جبهة النضال الوطني أسباب تأخير تأليف الحكومة الى اعتبارات محلية وخارجية بالدرجة الأولى، وقال ان التأخير في التشكيل يعود الى ان مكونات الأكثرية الجديدة غير متفقة على المشروع السياسي للحكومة وليست هناك من أجندة واحدة بين أطيافها. ويسأل النائب الجنبلاطي: هل ان الأكثرية تريد حكومة مواجهة للمجتمع المدني، وحكومة تحد وصدام مع قوى المعارضة أو مع الغرب، أم انها تريد حكومة اعتدال ومصالحة وتعاون في الداخل والخارج؟ ويقول ان الأجوبة حول هذه الأسئلة غير متطابقة بين قوى الأكثرية، وهناك تباعد وتمايز حتى بينها وبين الرئيس ميقاتي الذي يرفض حكومة المواجهة والصدام وتحدي المجتمع الدولي ويسعى الى حكومة تعاون ومصالحة واعتدال داخلي وخارجي، لذلك تتأخر عملية التأليف.

السابق
النبطية: ما بعد بعد الخمر
التالي
بري “والكوز والجرة”

اترك تعليقاً