مصدر دبلوماسي: كيــــــف استدعى الشامي كونيللي ولا يستطيع استدعاء علي؟

ازمة دبلوماسية جديدة في العلاقة بين لبنان وسوريا تولدت اثر الاتهام السوري للنائب جمال الجراح بتمويل وتحريض الثوار في سوريا والتصريحات التي ادلى بها السفير السوري علي عبد الكريم علي، التي اثارت موجة استهجان واسعة.
وفي هذا الإطار، أوضح مصدر في وزارة الخارجية لـ"المركزية" ان الوزير في حكومة تصريف الأعمال علي الشامي العائد من السفر، طلب جمع كل تصريحات السفير علي لدرس ما اذا كانت تتعارض مع الاصول الديبلوماسية المتبعة او اذا ما كانت تخالف اتفاق فيينا، واصدر بيانا أمس اعلن فيه ان استدعاء السفير لاستيضاحه تصريحاته يلزمه انعقاد مجلس الوزراء، في حين ان الخارجية تعاملت مع حادثة مماثلة باستدعاء السفيرة الاميركية مورا كونيللي بعد وقت وجيز من استقالة الشامي وزملائه وتكليفه بتصريف الاعمال ووجهت لها توبيخا لقيامها بالتدخل في شأن لبناني والضغط على النائب نقولا فتوش انذاك.
وكشف المصدر نفسه ان السفيرة كونيللي اعترضت على استدعائها، لكن الاستدعاء تم بناء على تمني من رئيس مجلس النواب نبيه بري وسألت كونيللي الوزير : " هل يحق لك استدعائي وانت في حكم المستقيل وفي حالة تصريف الاعمال؟" فرد الشامي بالقول: انا اعرف شغلي.
وقال المصدر: اذا ما اعتبرنا ان وزير خارجية لا يمكنه استدعاء سفير في حالة تصريف الاعمال فكيف استدعى كونيللي وهو برر فعله هذا ان الاستدعاء لا يرتب على لبنان اي تداعيات في المستقبل. فلم هو الان يحتاج الى قرار مجلس الوزراء ولم يكن يحتاجه لدى استدعاء كونيللي؟ وهل يحق لوزير الخارجية ان يأتمر من اي مسؤول غير السلطة الاجرائية، لا سيما وان الرئيس بري قالها في العلن انه طلب استدعاء كونيللي؟

السابق
توقيف 75 شــخصا ومصادرة أكثر من 30 جبالة وجرافة في النبطية
التالي
“حزب الله” امهل حتى الاحد محال الخمور غير المقفلة

اترك تعليقاً