وردة جال وممثل الصندوق الكويتي على قلعة الشقيف -أرنون

جال وزير الثقافة في حكومة تصريف الأعمال سليم وردة يرافقه ممثل الصندوق الكويتي للتنمية في لبنان نواف الدبوس، على قلعة الشقيف-أرنون، للوقوف على أعمال الترميم التي إنطلقت داخل القلعة منذ ما يقارب الخمسة أشهر، والتي تتم بتمويل من الصندوق الكويتي للتنمية ومجلس الإنماء والإعمار ومديرية الآثار تحت إشراف “شركة ورد” التي تقوم بأعمال الترميم التي ستسمر قرابة السنتين.
الجولة التي انطلقت من الباحة الخارجية للقلعة، شملت كل الغرف الداخلية التي جرى التنقيب عنها وإزالة آثار الإهمال، حيث إطلع وردة ودبوس من المهندس المشرف محمد يونس على تفاصيل العمل الذي انطلق منذ خمسة أشهر، وشمل إزالة الردميات والأوساخ والتنقيب عن الغرف المطمورة بسبب القصف والدمار الذي خلفه العدو الاسرائيلي فيها.
وبعد الجولة التي رافقهما فيها عضو بلدية أرنون علي حمدان، ونائب رئيس “كشافة الرسالة الإسلامية” حسن حمدان، ممثل مديرية الآثار في الجنوب علي بدوي، قال وردة: “نحن نحرص كل الحرص على إزالة آثار العدوان عن قلعة لها الكثير من المعاني، وأهمها المعنى المقاوم منذ آلاف السنين”.
وأشار الى ان “المشروع سيستمر 24 شهرا بتمويل من الصندوق الكويتي ومجلس الإنماء والإعمار ومديرية الآثار”، وقال: “نطمح في نهاية المطاف، أن نحصل على قلعة تليق بلبنان وزواره، ليتمكنوا من الإطلاع على الأعمال التي شهدتها القلعة، والتي ما كانت لتتم لولا جهود الصندوق الكويتي التي لا تنحصر ولا تحصى في لبنان”.

أضاف: “نحن ما زلنا في بداية المشروع الذي بدأناه منذ خمسة أشهر، الأعمال تتركز على التنقيب عن الأبنية والغرف المردومة بسبب القصف الاسرائيلي. كما أننا إكتشفنا غرفتين لم تكونا ظاهرتين”. وتابع: “بعد تلك المرحلة سنعمل على ترميم وتدعيم القلعة كي لا تكون عرضة لأي ضرر جديد، لنصل أخيرا الى الترميم النهائي لنضعها بتصرف الزوار ،وهذا سيكون بعد سنتين”.
بدوره، قال الدوبس: “نحرص في الصندوق الكويتي على ابراز الارث الثقافي المتواجد في المنطقة ولبنان بشكل عام، وعلى دعم العجلة الاقتصادية وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي دخلنا فيها، لوجود هذه الحضارات العريقة التي مرت على لبنان الشقيق للحصول على تنمية شاملة في لبنان”.
أضاف: “سنكون دائما الى جانب لبنان ومع الحكومة اللبنانية للحرص على ان يكون لبنان في اوج الازدهار والتطور والتنمية ومواكبا للدول الاخرى”.

السابق
تركيب خط هاتفي في سجن رومية ليطمئن ذوو السجناء على ابنائهم
التالي
يرق تابع موضوع قبول التلامذة الوافدين من ساحل العاج

اترك تعليقاً