سعد:اعمال التمرد في سجن رومية نتيجة الفساد واللاإنضباط

اعتبر رئيس "التنظيم الشعبي الناصري" الدكتور أسامة سعد، في تصريح اليوم، "أن ما يحصل في سجن روميه من أعمال تمرد وحركات احتجاج، إنما هو ناتج عن الإهمال الذي يعيش السجناء تحت وطأته، وعن الفساد واللاإنضباط المستشري في الداخل".
وقال: "ان ما يجري اليوم من أحداث في سجن رومية، يعود سببه الى الفساد في الادارة الامنية للسجون، والفساد على صعيد القضاء الذي لا يقوم بدوره العادل، وهما نموذجان عن الفساد والظلم، وجزء من الفساد العام في الدولة و الإدارات المعنية.
وأكد سعد أن "سجن روميه يعاني ترديا على الصعيد المعيشي والأمني، وهو يعاني اكتظاظا هائلا في عدد السجناء"، معتبرا ان "من أبرز الثغرات داخل السجن هو عدم الفصل بين السجناء المدانين بتهم مختلفة، وفساد عناصر قوى الأمن وغياب واضح للرقابة الأمنية والادارية".
أشار سعد الى ان "هذا الواقع يفرض على المسؤولين الاسراع لايجاد حلول مناسبة وسريعة لضبط المشكلة من خلال تحسين عمل القضاء، وفرض رقابة مشددة عليه للاسراع في المحاكمات وإصدار الأحكام، وضرورة الاسراع في انشاء سجنين جديدين، واحد في الجنوب والاخر في الشمال لحل أزمة الاكتظاظ في السجن".
وفي ما يتعلق بخطاب الرئيس الحريري ومواقفه التحريضية ضد ايران، اعتبر سعد ان "مواقف الحريري تنسجم مع المخطط الأميركي الذي يريد مصادرة ارادة الشعوب التي تسعى للحرية والتخلص من الهيمنة الاميركية، وانها لا تمت الى موقع لبنان ودوره ومصالحه، لافتا الى ان "محاولة الحريري الادعاء بدفاعه عن العروبة ضد الفرس هي محاولة بائسة، هدفها ادخال لبنان في المحور الاميركي"، مؤكدا أن "المقاومة في لبنان وفلسطين هي مقاومة عربية"، مشيرا الى ان "الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر الداعم الاول للمقاومة في كافة المناطق العربية لمواجهة العدو الاسرائيلي المدعوم من قبل الولايات المتحدة الاميركية، ومن هذا المنطلق نؤكد أن أميركا هي في موقع العدو، وايران في موقع الصديق".

السابق
الحص: الحملة على إيران في غير محلها وإذا كان من شـكوى فلتعالج إيـــجاباً
التالي
قاووق التقى وفدا نسائيا إيرانيا: الجمهورية الإسلامية سباقة في تقديم الدعم

اترك تعليقاً