الحص: الحملة على إيران في غير محلها وإذا كان من شـكوى فلتعالج إيـــجاباً

اعلان

أكد منبر الوحدة الوطنية "ضرورة وقف الحملة على إيران والعمل على تصحيح وتنمية العلاقة الأخوية معها بكل الوسائل المتاحة، لعدم صرف الأنظار عن العدو الحقيقي".
أعلن الرئيس سليم الحص بإسم "المنبر" اليوم الآتي: "الحملة الشعواء التي تشن على إيران هي في غير محلها وكان من شأنها صرف الأنظار عن العدو الحقيقي، حتى بات المواطن يسأل من هو العدو؟ هل هو إيران التي تقف والعرب في خندق واحد في مواجهة العدو الصهيوني الغاشم أم إسرائيل التي تحتل أرضا عربية في فلسطين وتنفذ اعتداءات لا حصر لها ضد لبنان وسائر دول الجوار، وتعمل بلا هوادة على التفريق والإيقاع بين الأقطار العربية على كل صعيد وفي كل مجال؟ إذا كانت هناك شكوى من إيران فلتحدد، وليكن من توجه إيجابي لمعالجتها، فليست لنا نحن اللبنانيين والعرب، أي مصلحة في استعداء دولة إسلامية تأخذ جانب العرب فعليا في تصديهم للعدو المشترك إسرائيل، لذا نقول إن الحملة على إيران ينبغي أن تتوقف كما ينبغي العمل على تصحيح وتنمية العلاقة الأخوية معها بكل الوسائل المتاحة.
مرة أخرى نقول، إذا كان هناك ما نشكو منه في العلاقة، فينبغي أن يعالج عن طريق التواصل البناء والتفاعل الإيجابي، يجب ألا يكون للعصبية العمياء مكان في علاقاتنا مع الدول الصديقة، هذا في الوقت الذي يتعرض فيه الفلسطينيون، خصوصا في غزة لاعتداءات يومية من الجانب الإسرائيلي سقط ضحيتها شهداء أبرار، فيما الدول العربية تقف للأسف الشديد موقف المتفرج فلا تحرك ساكنا أقله على الصعيد الدولي، بالأخص على صعيد مجلس الأمن، هؤلاء الشهداء الميامين هم شاهد حي على أن قضية فلسطين ما زالت حية، وستبقى كذلك في منزلة قضية العرب المركزية إلى أن تحرر الأرض المحتلة ويستعيد الشعب الفلسطيني حقوقه كافة وفي مقدمها حق العودة إلى وطنه".

السابق
أحمد الحريري: حقائب الأموال لن تبدل هويتنا العربية وكل فائض قـــوة سيذهب مع رياح التغيير
التالي
سعد:اعمال التمرد في سجن رومية نتيجة الفساد واللاإنضباط

اترك تعليقاً