من حِكَم الإمام علي بن ابي طالب

عَجِبْتُ لِلبَخِيلِ يَستَعجِلُ الفَقْرَ الذي إيّاهُ طَلَبَ وَيَفوتُه الغِنَى الذي مِنهُ هَرَبَ، فيَعيش في الدنيا عَيْشَ الفقراء، وَيُحَاسَبُ في الآخِرة حِسَاب الأغنياء.

وَعَجِبتُ للمُتكبّرِ الذي كان بِالأمسِ نُطْفَة، ويَكون غدا جِيفَة.

وَعَجِبْتُ لِمَن شَكّ في الله، وَهو يَرَى خَلْقَ الله.

وَعَجِبْتُ لِمَن نَسِيَ المَوت، وهوَ يَرَى الموتَى.

وَعَجِبْتُ لِمَن أَنكَرَ النشأةَ الأخرى، وَهوَ يَرَى النشأة الأولى.

وَعَجِبْتُ لِعَامِرٍ دَارَ الفَناء، وَتَارِكٍ دَارَ البَقَاء.

السابق
الوطن: لبنان: شغب السجون والحكومة
التالي
حتّى صناديق النفايات… ذكيّة!

اترك تعليقاً