عراجي: آخر المعلومات تفيد بأن الخاطفين متمسكون بالرهائن

أمل عضو كتلة "المستقبل" النائب عاصم عراجي أن "تتوصل القوى الأمنية الى فكّ أسر السياح الاستونيين السبعة بأسرع وقت ممكن"، مشيراً الى أن "آخر المعلومات تفيد بأن الخاطفين متمسكون بالرهائن"، موضحاً أن "عمليات البحث والمداهمة مستمرة في البقاع الغربي وبعض قرى البقاع الأوسط".

وفي حديث الى "إذاعة الفجر"، ورداً على سؤال عن الغاية من تصدير قرى الصويري ومجدل عنجر عند كل حادث أمني في البقاع، ردّ عراجي الأسباب الى المعلومات المهمة التي استقتها قوى الأمن الداخلي من أربعة أشخاص قد توصل الى مكان الخاطفين والمختطفين"، لافتاً الى "وجود تأويلات كثيرة في هذا الموضوع". وإذ دعا عراجي الى "عدم استباق التحقيق وانتظار انجاز قوى الأمن لعمليتها"، أمل أن "تأتي خواتيم العملية جيدة، وأن يكون الرهائن السبعة بخير لئلا يضرب هذا الحادث الموسم السياحي المنتظر".

وفي الشأن الحكومي، رأى عراجي أن "العقدة الداخلية التي تحول دون تشكيل الحكومة تكمن في وجود فريق سياسي يريد أخذ أكثر من ثلث الحكومة، ما يشكّل سابقة خطيرة في البلد"، مستبعداً تشكيل الحكومة في المدى المنظور". واعتبر عراجي أن "الرئيس المكلف تشكيل الحكومة نجيب ميقاتي وصل الى مرحلة حرجة وحساسة"، متوقعاً أن "يصل الى مرحلة يقدم فيها اعتذاره"، قائلاً "حتى لو نجح في تشكيلها، فلن تدوم أكثر من بضعة أشهر".

السابق
هاشم: هناك تفاوض مستمر حول الحقائب الوزارية وتوزيعها على الكتل
التالي
عويس: لتفعيل النوادي الرياضية والاجتماعية في المناطق

اترك تعليقاً