قبلان ندد بشدة بجريمة احراق القرآن ودلالاتها وأهدافها:

استنكر نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان بشدة "جريمة إحراق القرآن الكريم التي ارتكبها المدعو تيري جونز في عمل همجي يخرجه من ثوبه الديني الذي يستغله أسوأ استغلال مما يحتم على الكنيسة الأميركية التبرؤ منه ونزع الصفة الدينية عنه تمهيدا لمعاقبته ليكون عبرة لغيره".
ورأى ان "جريمة جونز تكشف عن الحقد الدفين في صدره والتزامه منهجا متزمتا عنصريا لا يفقه لغة الحوار وينافي منطق التعاون والانفتاح مما يجعل منه شخصا غير منسجم مع ذاته يعاني الاضطراب العقلي ما يستدعي من السلطات الأميركية الحجر عليه".
وأعرب عن قلقه أن "تلقى جريمة جونز أصداء مؤيده لها مما يحمل الكنيسة المسيحية المسؤولية في مواجهة الفكر المنحرف الذي يسيء إلى المسيحية في تعاليمها وقيمها قبل الإساءة إلى المسلمين".
وأكد ان "جريمة جونز تصب في خدمة الحركة الصهيونية التي تنسج الافتراءات والمؤامرات ضد الإسلام والمسيحية، وهي تتوج عدوانها بضرب المقدسات في فلسطين وتشويه المعالم الإسلامية والمسيحية فيها بعدما عمدت إلى تشويه صورة الإسلام في الغرب وإلصاق التهم والافتراءات في حقه".
 القنصل العام لدى كندا
من جهة ثانية، استقبل الشيخ قبلان القنصل العام للبنان في كندا خليل الهبر، في حضور ممثل المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في كندا نبيل عباس، واطلع منه على أوضاع الجالية في كندا.
 

السابق
مدرسة بزي في بنت جبيل تحتفل بعيد الأم
التالي
اقفال مكتب الاونروا في صور

اترك تعليقاً