سليمان يرد على عون بعدما طفح الكيـــــــــل:لمحاسبة معطلي الاستحقاقات الدستورية ومضيّعي الفرص

اعلان

في تحليل لوكالة الانباء المركزية جاء فيه: تفجر خلاف بعبدا – الرابية الى العلن بعد الهجوم الشرس الذي شنه رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون على رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان نازعا عنه صفته التوافقية ومتهما اياه بتعطيل تشكيل الحكومة بعدما عطل عمل حكومة الوحدة الوطنية.
وفي غياب اي استنكار او موقف مدين لتطاول النائب عون على رئيس الجمهورية، رمز البلاد وخصوصا من الحلفاء، خرج الرئيس سليمان عن صمته للمرة الاولى، ومن دون ان يسمي دعا المجتمع والشباب اللبناني الى ان يحاسب ليس فقط الذين اهدروا المال العام وافسدوا الادارة، انما الذين كانوا وراء هذا الفساد والافساد وعملوا على اضاعة الفرص للاصلاح وتطوير البلد وازدهاره وعطلوا انجاز الاستحقاقات الدستورية في مواعيدها ولم يقوموا بما يتوجب عليهم للحفاظ على وحدة المؤسسات الوطنية ووحدة البلد في العقود المنصرمة.

نحو المطالبة بالاستقالة: وشكل موقف سليمان الاول من نوعه منذ تسلمه مقاليد الحكم مفاجأة بعدما طفح الكيل جراء استسهال تعمد التصويب على رئاسة الجمهورية من دون ادنى اعتبار للمقام الاول في البلاد، خصوصا في ضوء معلومات من اكثر من جهة تقاطعت عند نقطة سعي البعض الى تقويض موقع الرئاسة وصولا الى المطالبة باستقالة الرئيس سليمان عن طريق اعتباره غير شرعي وغير دستوري، وفق ما اشارت اوساط في قوى 14 آذار لـ "المركزية"، معتبرة ان صمت حلفاء عون ولا سيما رئيس مجلس النواب نبيه بري وحزب الله حيال حملة التجني على الرئيس سليمان ترسم اكثر من علامة استفهام حول سيناريو استهدافه.

السابق
مصدر امني: الراعيين خطفا من قبل قوة إسرائيلية من داخل الآراضي اللبنانية
التالي
طه ميقاتي عاد من دمشق ومقربون منها يتوقعون التشكيلة غدا

اترك تعليقاً