نتائج البحث عن  >>  واشنطن

محامي ترامب يشتري صمت نجمة أفلام إباحية قبل انتخابات 2016

هل ما اوردته "وول ستريت جورنال" حول ترامب صحيح؟

في غرابة موقف واشنطن من الحدث الإيراني

عندما تساءلت «نيويورك تايمز» كيف يمكن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن يساعد المتظاهرين الإيرانيين، أجابت: «عليه فقط أن يصمت»! لكن...

على هامش الإحتجاجات هل بدأ اهتزاز النظام الإيراني؟

بعد انتصار المحور الإيراني السوري العراقي، بدعم روسي، من خلال الابقاء على الرئيس بشار الاسد في الحكم، والقضاء على "داعش"، ها هو هذا المحور يشهد خللا في إيران وتركيا وعلى الصعيد الفلسطيني من خلال اعلان القدس عاصمة لاسرائيل وخروج قطر ومحاصرتها. كيف يرى خبراء الصورة المستقبلية لإيران؟.

طهران تحاول التملّص وتتهم الرياض وواشنطن بالتحريض على الاحتجاجات

تغيّرت وجهة التحركات من مطلبيّة الى سياسيّة، في إيران، في ظل شعارات سياسيّة ضد النظام، فهل استفادت القوى الاقليمية والدولية من هذه الموجات، ومدّت يد العون لها في لحظة ضغط على طهران لوقف تدخلها في شؤون البلاد العربية؟

البغدادي.. من مقتله بقصف روسيّ الى إلقاء واشنطن القبض عليه!

لا تزال شبكات "داعش" فاعلة في ظل عدم اثبات مقتل زعيمه ابو بكر البغدادي. من اعلان روسيا قتله الى اعلان واشنطن يبقى مصير البغدادي مجهولا الى حين الانتهاء من استخدامه في عدد من البلاد!

إيران وفرنسا متفقتان حول النووي ومصير بشار الأسد

تستفيد طهران من رسم علاقات مع اوروبا للوقوف بوجه تصلّب واشنطن تجاهها. فهل ستنجح في كسر الحصار فيما يتعلق بالملف النووي ومستقبل الرئيس السوري بشار الاسد؟

من هو رضا طاهر.. مموّل جديد لحزب الله في فلوريدا؟

من هو رضا طاهر؟ وكيف يمول حزب الله؟ واين يقيم اليوم؟

هايلي: لإستهداف الحرس الثوري الإيراني

ما هي اجراءات هايلي ضد الحرس الثوري الايراني؟

حازم الأمين

لا مواجهة بين واشنطن وطهران

ما قاله وزير الدفاع الأميركي جايمس ماتيس لجهة أن بلاده ستواجه إيران ديبلوماسياً لا عسكرياً، يفتح الباب أمام مزيد من...

العملة الايرانية

حركة الاموال الايرانية تحت نظر واشنطن: كشف أموال الخامنئي

وضعت واشنطن نظاما ماليا عالميا لمراقبة حركة تمويل الارهاب. واليوم تسعى لكشف اصول الاموال الايرانية لقياداتها. فكيف يرى كل من الاعلامي حسن فحص، والباحث لقمان سليم هذه الخطوة؟

بوتين.. الذي باتت سوريا خلف ظهره

بات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يطل على منطقة الشرق الأوسط بصفته الرقم الصعب الذي لا بد منه. تجاوز الرجل مرحلة...

ترامب يطرد نفسه من الشرق الأوسط

لم تكن الولايات المتحدة محبوبة الجماهير العربية يوماً. دعمها الثابت لإسرائيل سبب جوهري. ولكنها حاولت في السبعينيات، مع رئيسها الديمقراطي، جيمي كارتر، أن تلعب دور "الوسيط النزيه" بين العرب وإسرائيل، فأثمرت هذه السياسة اتفاقية السلام بين أنور السادات ومناحيم بيغن، واتفاقية أوسلو؛ والاثنتان تتوقعان مفاوضاتٍ حول الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، حكما ذاتياً أو دولتين، ومن ضمن هذه الأراضي مدينة القدس.

الجنرال الأميركي جوزف فوتيل يزور لبنان

السفارة الاميركية تستقبل قائد المنطقة المركزية الوسطى، الجنرال جوزف فوتيل

اعتقالات اسرائيل

إسرائيل تعتقل.. العرب يستنكرون.. و«هايلي» تسخر

قالت غولدا مائير، رئيسة وزراء اسرائيل السابقة، بعد حرق المسجد الأقصى 1969 "لم أنم طوال الليل كنت خائفة من أن يدخل العرب إسرائيل أفواجا من كل مكان، ولكن عندما اشرقت شمس اليوم التالي، علمت ان باستطاعتنا ان نفعل اي شيء نريده". هذا الوصف هو نفسه ينطبق اليوم على قضية اعلان القدس كعاصمة لاسرائيل!

آلاف «الدواعش» الى الرقة بعد صفقة سرّية

الدول التي حاربت "داعش" طويلا، ها هي تعمل على اخراجهم، وبطريقة سلمية الى خارج دولتهم "الرقة". فما الذي يخطط لسورية في الرقة حتى يتم العمل على احلال قوات سورية الديموقراطية محل الدواعش؟

من هم أصحاب «الرايات البيضاء»…الذين خلفوا داعش؟!

تنظيم ارهابي يظهر من جديد في المنطقة، ويمكن ان يخلف "داعش" اذا ما نجح في استقطاب الفارين من سورية والعراق.

قاسم سليماني وساحة القدس الجديدة…

في كل حدث تظهر طهران لتحتل المشهد العربي. فكيف سيتجلى دورها بعد اعلان ترامب القدس عاصمة للكيان الصهيوني؟.

وهاب: كل المواقف كلام فارغ إن لم تقم الدول العربية بقطع علاقاتها مع واشنطن

غرّد رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب عبر صفحته "تويتر" قائلاً "إذا لم تبادر الدول العربية والإسلامية إلى...

«داعش» في حلّة جديدة!

هل سيخرج "داعش" في حلته الجديدة على العالم ليكمل ارهابه؟