نتائج البحث عن  >>  علي الأمين

بشار الاسد

معركة القلمون لم تعد استراتيجية: الاسد يدافع وإيران مشغولة

القلمون كانت معركة استكمال الانتصار للنظام، وهي تفقد اليوم اهميتها مقابل التهديد الذي يعانيه النظام في الساحل وفي الوسط. إذا فإن معركة القلمون، رغم اهميتها بالنسبة لحزب الله، الا انها اصبحت تفصيلا امام الانكسار الذي يعانيه النظام، وازاء الانهيار الذي اصاب الاخير في آلته العسكرية ضمن مناطق عدة.

سورية: عملية «تقطيع المفاصل» تركية – سعودية – قطرية

هي عملية "تقطيع المفاصل". هذا هو اسم العملية التي يطلقها المثلث التركي – السعودي – القطري والتي تهدف الى تنفيذ الحظر الجوي الذي سيشلّ حركة الطيران السوري المروحي والحربي. وهي تستهدف ايضا تقطيع خطوط الامداد والتواصل بين مناطق نفوذ النظام الاسدي، ومحاولة تضييق الخناق على قوات النظام.

كل شيء تغير في سورية خلال شهر.. والمعارضة تتقدم فعلا

سورية اليوم تتقدم المشهد الاقليمي، تتقدم احداث اليمن، وتعيد المشهد العراقي الى الخلف. تساقط العديد من المناطق من يد الجيش الاسدي، من دون معارك عنيفة، من إدلب الى جسر الشغور، وامتدادا الى حماه، فضلا عن مناطق في الجنوب السوري، كلها مؤشرات تدل على ان الصورة تنقلب في سورية.

جهوزية حزب الله للرد

إسرائيل ضربت حزب الله مجددا… بلطف وحرص شديدين

لطالما كان العدوان الاسرائيلي المباشر او غير المباشر سبيلا لاستعراض المواقف المنددة به، لاسيما ضمن محور الممانعة اللبناني – السوري. لا بل كانت الدعوات للرد على العدوان مجال تنافس ومساحة لاستعراض العذرية الثورية عبر عنتريات صوتية. وكانت تفتح مجالا لتلقين الخصوم السياسيين دروسا في القيم الثورية والوطنية، واتهام كل من في الداخل بأنهم دائما في صفّ العدو، ما داموا لا يسلمون لقادة هذه الممانعة بصوابية خياراتهم في كل ما يقومون به بالداخل والخارج.

حزب الله ايران

أضعف الإيمان (ماذا قدّم «حزب الله» للعرب الشيعة؟)

«حزب الله» بات يُمعن في الإساءة إلى العرب الشيعة. همّش صورتهم الوطنية المشرقة، واختصرهم بخطاب مذهبي متشدد، وموغل في الانفعال...

مطار بيروت

طرد اللبنانيين من الخليج: هل هذا هدف نصر الله المبيّت؟

من هنا قد يطرح تساؤل هو التالي: هل ان السيد نصرالله لا يعلم التفاصيل الدقيقة عن حجم نظام المصالح اللبناني في العلاقة مع السعودية؟ هو بالتأكيد يعلم ولن يغيب عن باله، ولا عن مدارك حزبه واستخباراته والخبراء فيه، هذه الحقيقة التي تشير الى ان السعودية هي شريان حيوي وربما وجودي بالنسبة إلى الدولة اللبنانية. ولأنها كذلك عمد السيد نصرالله الى تصعيد المواجهة معها.

الخليج: شيعة لبنان يتسنّنون وحزب الله يدرس خياراته

تنشط في دوائر النفوس اللبنانية، لا سيما في صيدا والنبطية، هذه الايام، عمليات سمسرة لنقل مئات اللبنانيين، من خانة مذهب...

العرب

من المبكر الحديث عن صحوة عربية

من هنا مشكلة الوعي الشيعي العربي اليوم انه يعاني من حالة اللاإنتماء واللاهوية، فيما شكلت منظومة "ولاية الفقيه" الايديولوجية التي لا معنى لها في البلدان العربية، سبيلا من سبل هزّ الانتماء، لدى فئات شيعية واسعة، الى الدولة ومشروعها الوطني او الانتماء الى المكان والبيئة الجغرافية والثقافية والى الاندماج في المجتمعات والدول التي ينتمون اليها.

لن تنتهي الحرب إلا بانكفاء «الحرس الثوري»

قرقعة السلاح ستدفع نحو مزيد من استخدام العنصر المذهبي بالمواجهة. فكما نجحت ايران في دمج معظم الشيعة العرب بمشروعها السياسي والاقليمي، فإن السعودية قادرة في المقابل على استثمار الغضب السني في العراق وسورية ضمن المواجهة. ويعتقد كثيرون، منهم قريبون من بعض دوائر القرار الاميركي، أن حجم النفوذ الايراني الحالي في المنطقة العربية غير قابل للصرف سياسياً.

حزب الله

عبد الملك الشامي.. أو انخراط حزب الله في حرب اليمن

عبد الملك الشامي الذي شيع أمس في بيروت إلى جانب ضريح القيادي في حزب الله عماد مغنية، إنما يعبر عن حجم انخراط حزب الله في الحرب اليمنية، إضافةً إلى المهرجان التضامني وهذا ما لا يمكن إعتباره حدثاً عادياً، بل يعكس مرحلة جديدة من التصعيد، الذي يستدرج لبنان بقواه المتنازعة للانتقال من مرحلة التضامن بالمواقف السياسية مع طرف من طرفي النزاع في اليمن، الى مرحلة المهرجانات التضامنية التي يمكن ان تستدرج خطوات مقابلة دعما للرئيس عبد ربه هادي منصور ولعاصفة الحزم.

خطاب

أكل الرؤوس وكلاب المذهبية

"أكلو راسو" عبارة لطالما سمعناها كتعبير عن لحظة استقواء فرد على آخر او على مجموعة. ومهما اختلف تقدير شرعية الاستقواء، الاّ انه تشبيح يحتل شوارعنا ومؤسساتنا العامة، باسم الدين والمذهب والطائفة.

الموت

عن الموت الذي يحاصرنا وآلهة الدم والجماجم

الموت أيضا هو الاستسلام للآلهة التي تنتشي من وليمة الدمّ. هو العجز عن ابتداع الحياة بحرفة تجاوز الآلهة التي صنعناها من تمر أجسادنا وسقيناها من دمنا لتروي عطشنا إلى الجحيم. ففي نشوة الغريزة يتحول القتل إلى فعل مقدس، إلى تمرين صباحي ومسائي نتلقن أدواره في حلقات، نتقاسمه بالعدل والقسطاط كي لا يخرج يوما أحد ويقول: "أنا بريء من دم الحياة".

ايران

ايران أولاً: الجوع قبل الايديولوجيا

ما كانت القيادة الايرانية لتوافق على الاتفاق الاطار المتعلق بملفها النووي مع دول ال(5+1) ، لو أنّها كانت قادرة على...

كيري وظريف

فلسطين: حاضرة في الخطابات غائبة عند التوقيع

لو لم يكن هذا الخطاب الانتصاري لايران حاضرا على منابر الممانعة، لكان يمكن القول إن من حقّ القيادة الايرانية ان تفاوض وتتنازل وتعيد علاقتها مع "الشيطان الأكبر"، وان تطلب من الغرب الاستعماري ان يفتح اسواقه لها، وان يوفد شركاته للاستثمار في ايران، وأن تنسق مع هذا الغرب بما تقتضي مصلحة الدولة. ولكن...

ايران

مذهبية إيران هي التي ستهزمها… وليس أعداؤها

قبل اعوام، وقبل الربيع العربي بسنوات قليلة، انكشف النفوذ الايراني على انه نفوذ استند في عمق سيطرته الى الايديولوجيا المذهبية. لذا لم يستطع فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني، وهو يثبت سلطته ونفوذه في العراق وسورية ولبنان، ان يرد على تهمة تشكيل الهلال الشيعي الذي يضم هذا المحور وعلى رأسه ايران.

حزب الله: مصدوم من “العاصفة” ويختبىء خلف الحوار

ردّ الفعل السعودي في اليمن لم يكن محسوبا. فاجأ حزب الله كما ايران المنهمكة بالاستعداد للاحتفاء بالصفقة النووية مع الغرب. ذلك ان عنصرا جديدا دخل في المعادلة الاقليمية، كان غائبا طيلة 15 سنة مضت، هو عنصر الصحوة العربية التي تتمثل بالنظام الاقليمي العربي. وهي بدأت تتحول الى عنصر مؤثر في المعادلة الاقليمية اسوة بإسرائيل وايران وتركيا.

نعم هي ثورة كرامة

ليس العامل الاقتصادي او الظلم الاجتماعي، والتمييز بين المواطنين، وسياسة نهب الثروات العامة، وغياب المحاسبة والديمقراطية في دولنا العربية، الا...

في عامها الخامس… الثورة السورية تقاتل المجتمع الدولي

لم يخرج الثوار السوريون الى الشوارع ترفاً كما ليس لأحد ان يطلب من المظلوم، حين يرفض الظلم ويتصدى للظالم، ان يرضى باستباحة حقوقه وكرامته، وان يظل منتظراً الاصلاح عقودا كأنه منحة من الحاكم يهبها الى الرعية اذا شاء... وان يقتنع ان حقوقه كمواطن تحددها اجهزة الامن وتقررها مافيات السلطة التي نهبت الدولة. باسم الاشتراكية حينا عبر مصادرة الاراضي، وباسم التأميم حينا، وباسم الانفتاح حيناً آخر. وفي الحالات كلها لحساب مافيات وافراد ودائما باسم الاشتراكية وباسم الوحدة والأنكى باسم فلسطين.

ايران: القوة الاقليمية لا تصنع امبراطورية

واذا صحّ الأمر فيمكن لحلفاء ايران واتباعها في الدول العربية ان يسألوا انفسهم ما هو موقعهم في هذه الامبراطورية؟ ولحزب الله وللشيعة العرب ان يسألوا اين دولة الامام المهدي في هذا المشروع، حتى لا نسأل اين وحدة الامة الاسلامية التي طالما بشرت بها ايديولوجيا الثورة الاسلامية.