نتائج البحث عن  >>  حركة حماس

في أحوال الإسلام السياسيّ

الإسلام السياسيّ مفهوم واسع جدّاً. متضارب ذاتيّاً. منقسم مذهبيّاً. غير متجانس في المصالح أو المناطق أو الطبقات أو التأويل. فيه...

الفراغ في غزّة… والدور المصري

ذروة منطق اللامنطق في غزّة احتمال التوصل إلى اتفاق على هدنة طويلة الأمد بين إسرائيل وحركة “حماس” بضمانات مصرية. كلّ...

غزة

غزة تحت النار.. والمفاوضات بين القاهرة و«حماس» مستمرة

لمواجهة "صفقة القرن" الشهيرة والتي يسعى صهر الرئيس دونالد ترامب غاريد كوشنر تثبيتها، لا بد من تثبيت المصالحة الفلسطينية الوطنية. كيف؟

المعيب والمريب والغريب في المسمّاة «صفقة القرن»

كل شيء معروف وكل شيء مجهول عمّا تُسمّى «صفقة القرن». لكن أغرب ما فيها أنها تطمح في السرّ لفبركة حلّ...

وإن سقطت درعا… لن تسقط ثورة سوريا

لا بأس ساختصر الطريق على الجميع؛ قد تسقط درعا وقد يسقط كل الجنوب السوري؛ وقد تسقط ادلب ايضا والشمال السوري؛ وقد يعود ابن انيسة الى الحسكة ودير الزور والشرق السوري بأكمله؛ وقد لا يبقى احد من الثوار في جبهة الساحل وريف اللاذقية وارياف حلب وحمص وحماة. ولكن هذا لن يغير من شيئا من نبض ثورة عمادها مليون شهيد وملايين النازحين واللاجئين والمشردين في بقاع الارض كافة.

القرار الأممي بحماية الفلسطينيين هل يأخذ طريقه الى التنفيذ؟

يعبر قرار الجمعية العامة للامم المتحدة حول حماية الدولية للفلسطينيين في الاراضي المحتلة، عن إرادة سياسية قوية للمجتمع الدولي على الرغم من أنه غير ملزم قانونا مقارنة بقرارات مجلس الأمن. ما أهمية هذا القرار في مسار القضية الفلسطينية؟ وهل له قيمة تنفيذية؟

«حماس» والإفلاس

تتصرّف حركتا “حماس” و“الجهاد الإسلامي” في غزة وكأن شيئا لم يحدث منذ نصف قرن زائدا سنة واحدة. قبل واحد وخمسين...

الخيار الوحيد أمام «حماس»

حسنا، ألقت “حماس” ما يزيد على ألف فلسطيني في النار الإسرائيلية. قُتل هؤلاء الفلسطينيون في يوم واحد في سياق خطأ...

فلسطين: ذبائح احتفالات إسرائيل

يكاد مشهد المواجهات بين الفلسطينيين العزّل وقوات الاحتلال الإسرائيلي أن يكون نافرا خارج الحسابات الدولية في أولوياتها المرتبطة بملفات ساخنة...

مجازر غزة ضائعة… بين تركيا ومصر والسعودية

موقف تركي متقدم مقابل موقف عربي دبلوماسي، يتنازع قضية القدس وغزة معا، والفلسطينيون هم الضحايا وبالالاف. فما هو مستقبل هذه الانتفاضة؟

هل تستغل اسرائيل مواجهات غزة لإنجاز «صفقة القرن» مع أميركا؟

احتفلت وسائل إعلام العدو بافتتاح مقر السفارة الأميركية في القدس، في الوقت الذي استمرت فيه بإطلاق النار على رؤوس المتظاهرين الفلسطينيين عشية ذكرى النكبة واحتلال فلسطين الـ70.

سفارة أميركا أصبحت في القدس: معسكر السلام يتبدّد وينهار

نفّذ الرئيس الاميركي دونالد ترامب وعده للإسرائيليين بنقل سفارة بلاده من تل ابيب الى القدس، والاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل، وذلك مقدمة لـ"صفقة القرن" في ظل صمت عربي مريب، وتصاعد مسيرات العودة واشتباكات بين قوات الاحتلال والمحتجين الفلسطينيين.

«صفقة القرن» واضعاف الاونروا… بعد 42 عاما على «يوم الأرض»

منذ العام 1976 يحتفل الفلسطينيون بـ"يوم الأرض"، في استعادة لهذا الحدث الذي ارتفع فيه ستة فلسطينيون شهداء. فماذا يقول مسؤول حركة حماس في لبنان علي بركة، والصحفية منى سكرية حول إحياء هذه الذكرى اليوم؟

ماجد عزام

اغتيال المصالحة الفلسطينية

التفجير الذي استهدف موكب السيد رامي الحمدالله في غزة أمس الثلاثاء، لم يسع إلى اغتيال الحمدالله شخصياً، وإنما إلى اغتيال...

الاخوان المسلمين

الأيوبي: أدعو الإخوان إلى سلوك طريق أردوغان والغنوشي

"حان وقت التغيير والإنخراط في العمل السياسي بعيدا عن قيادة المرشد العام ودمج الجماعة في العمل السياسي". هذا ما أنتهى اليه حديث الخبير بالحركات الاسلامية أحمد الايوبي لـ"جنوبية". وذلك ردا على سؤال ماذا يقصد وليّ العهد السعودي، محمد بن سلمان، من نيّته محاربة الإخوان المسلمين؟

المصالحة الفلسطينية

التضليل في التصريحات الرسمية حول المصالحة الفلسطينية

كتبنا كثيرا عن مخاطر الانقسام على المشروع الوطني وأنه كلما تأخرت المصالحة كلما ترسخ الانقسام وأصبح التراجع عنه أكثر صعوبة ، أيضا حذرنا من تداخل ملفي المصالحة والتسوية السياسية وخروج حوارات المصالحة عن سياقها الوطني. للأسف فإن مكابرة وعناد طرفي حوارات المصالحة واستمرار مراهناتهما الفاشلة على محاور ومتغيرات خارجية أدى لخروج حوارات المصالحة عن سياقها الوطني ودخولها في متاهات لا تبشر بقرب تحقيق المصالحة كما يريدها الفلسطينيون.

سناء الجاك

العفو للعملاء والموت لإسرائيل

طرفان يصران على اخراج مشروع قانون العفو الى حيز الوجود، هما "حزب الله" المتبني قضية الطفّار في البقاع و"التيار الوطني...

تقاسم نفوذ في المربعات الامنية في مخيم عين الحلوة

يدور الحديث في وسائل الإعلام عن مخيم عين الحلوة وقد تحول إلى بؤرة أمنية خطيرة تؤذي محيطها، لكن هذا المخيم تحول، وخلال عقدين من الزمن، إلى مجموعة من الأحياء المستقلة نسبياً والمتصلة نسبياً حتى يمكن القول، وبعد سنوات من محاولة ضبط الأمن فيه بصورة موحدة ومن خلال قوة أمنية مشتركة تبسط سلطتها عليه، إنه فقد وحدته كمخيم، وباتت القوة الأمنية المشتركة غير قادرة على الدخول إلى الأحياء كافة، وبات بعضها يتمتع باستقلالية شعبية وأمنية نسبية.

«حماس» والبنية التحتية في لبنان

صالح العاروري يبني غرفة عمليات لحماس في بيروت؟؟