نتائج البحث عن  >>  السيد محمد حسن الامين

شعيتاني زار الامين: لا قيامة للبنان الا بالحوار والتوافق

زار رئيس "هيئة حوار الأديان"، الدكتور محمد شعيتاني، العلامة القاضي محمد حسن الأمين في مكتبه في بيروت، وتم التطرق الى...

السيد محمد حسن الامين في ذكرى الثورة في ايران (1): يتذكّر الامام الخميني

في ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في ايران الذي مرّ منذ حوالي اسبوع، يتذكر العلامة والمفكر الاسلامي السيد محمد حسن الامين زمن الستينات من القرن الفائت يوم كان هو طالب علم في النجف الاشرف وعرف الامام الخميني مجتهدا ومرجعا ومدرسا فيها، كما يتذكر لقاء الامام في باريس وهو يحمل رسالة ودّ وتأييد من الثورة الفلسطينية وذلك قبل انتصار الثورة في ايران بشهور قليلة.

السيد محمد حسن الامين

السيد محمد حسن الأمين: لا «تبشير» بين المذاهب الاسلامية بل «حوار»

تسود حالة من الاستنفار المذهبي في بلاد المسلمين، وذلك بعد استفحال ظاهرة التبشير بين المذاهب وما نشأ عنها من ردود فعل عصبية ودموية في بعض البلدان، ولعل ما جرى في نيجيريا الشهر الماضي من فتنة مذهبية ذهب ضحاياها العشرات اهو خير دليل على ذلك، والسؤال هنا، هل يجوز التبشير الديني بين المذاهب اذا كان يؤدي الى قيام فتنة بين المسلمين؟

السيد محمد حسن الأمين: الاسلام ذمّ «الشعراء» المضلّلين فقط

احدى الايات من سورة الشعراء في القرآن الكريم تقول: (وَالشُّعَرَاء يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ* أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ* وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ)، والسؤال هنا: هل أهان القرآن الكريم جميع الشعراء؟ وهل في ذلك نص من الله تعالى بتحريم الشعر أو بكراهيته؟ سماحة العلامة السيد محمد حسن الأمين الذي لا يحب ان يضيف الى صفته كعالم دين وفقيه ومفكّر اسلامي لقب شاعر على الرغم من ذيوع صيته في هذا الميدان ونظمه منذ حداثته للعديد من القصائد الغر الرائعة في مناسبات شتى، يجيب عن تلك التساؤلات.

السيّد الأمين عن «سياسة التحالفات»(2): الصراع السعودي الإيراني يؤجج الطائفيّة

في الحلقة الاولى قال سماحة العلامة المفكر الاسلامي السيد محمد حسن الامين "أن هناك أزمة حقيقية داخل بنية الإسلام تتخذ شكل التعبئة المذهبية بصورة لم نألفها في تاريخنا المعاصر والقريب"، فنستعرض في الحلقة الثانية الخلاف السعودي الايراني وتأثيره في عملية التعبئة هذه.

الأمين عن المطران حداد: صوّب خطأ ربط العَلمانية بالإلحاد

باسم الله.. يشكل غياب المطران غريغوار حداد بحدّ ذاته، وفي هذه المرحلة التي يمر بها لبنان والعالم العربي، والاسلامي والمسيحي،...

السيد محمد حسن الامين: لا مجال للمفاضلة بين العلم والإيمان

درج عدد من الدعاة على الدمج من الدين والعلم، والقول ان القرآن يحتوي على تنبؤات علمية، حتى أصبح شائعا مصطلح "الاعجاز العلمي"، فهل هذا المنطق هو سليم وصحيح ومن شأنه ان يجذب الناس نحو الايمان ام ان نتيجته سوف ترتدّ عكسيا؟

مؤتمر أصدقاء كمال جنبلاط

مؤتمر «رابطة أصدقاء جنبلاط»: الإصلاح الديني ضرورة

تميز المؤتمر السنوي الخامس لـ «رابطة أصدقاء كمال جنبلاط»، الذي عقد بعنوان «الشرق الأوسط ومخاطر التطرف الديني»، بحوارات معمقة حول...

السيد محمد حسن الأمين: لا تناقض بين الاجتهاد والتقليد عند الشيعة

عند المسلمين الشيعة يوجد "اجتهاد" تستنبطه مراجعهم الدينية، كما يوجد "التقليد" أيضا الذي يفسره البعض انه مناقض لمفهوم الاجتهاد، كيف يتعايش هذان المفهومان مع بعضهما داخل الجسم الشيعي؟ هل لكل منهما حيّزه الخاص، ام ان هنالك تضارب وغموض لا يمكن ان يحل لغزه الا بعض رجال الدين المختصين؟

السيد محمد حسن الأمين: غياب «النقد الديني» يعني نهاية الدّين…

"النقد الديني" مصطلح غير متوافق عليه، ودونه محاذير، فكلّ من يحاول ان يتصدّى ويدعو الى اعمال العقل ونبذ التقليد القديم المتوارث، يتعرّض لهجمات شرسة من قبل الجمهور والعامة الذين يخلطون بين المقدّس العقائدي الديني، وبين أحكام الشريعة الاسلامية التي تنظم حياة المسلمين وفق الأزمنة والأمكنة المتغيّرة.

السيد محمد حسن الامين: يجب تسهيل شعائر الحج و«أبادي» خسارة لإيران ولبنان

ارخت فاجعة حادثة التدافع في منى، التي حصلت أثناء تأدية فريضة الحج هذا العام، بثقلها المؤلم على عموم المسلمين هذا العام، وذلك مع سقوط المئات من الحجاج بين قتيل وجريح. واذا كان نصيب لبنان من هذه الحادثة فقدان العلامة الجليل السيد حيدر الحسني، "فإن لبنان فقد أيضا سفير ايران السابق في لبنان غضنفر ركن ابادي"، كما عبر سماحة العلامة السيد محمد حسن الامين.

التكفير كنزعة في بنية «الاسلام السياسي»

لم يكن الاسلام السياسي افضل حالاً وان لم يتحقق له الحكم في ايّ دولة، لكن المؤشرات التي اطلقتها تيارات الاسلام السياسي بهويتها السنية، اظهرت انها اسيرة النزعة الشعاراتية التي اختصرها شعار "الاسلام هو الحل" وانها لاتحمل بديلا مشجعاً عن الانظمة المستبدة والحاكمة، الاّ مشروع سلطة مستبدة لكن بعنوان اسلامي.

السيد محمد حسن الامين

السيد محمد حسن الأمين: الاكتشافات العلمية نعمة الّا ما يعارض منها فرادة الانسان

حديث بدأناه علميا مع المفكر الاسلامي العلامة السيد محمد حسن الامين حول الخبر الذي تحدث عن اكتشاف كوكب مثيل لكوكب الارض قد يكون عامرا بالحياة، لينتهي الحديث مع السيّد فكريا تناول فيه فرادة الانسان وعدم قابليته للاستنساخ لا بيولوجيا ولا معنويا.

السيّد محمد حسن الأمين: الغضب الشعبي حقّ طبيعي لـ«الّلبنانيين»…

تفاجأت الأوساط السياسية والاعلامية بمدى الحشد والتأييد الشعبي الذي ظهر في تظاهرتي 19 آب و9 أيلول أمس التي دعا اليهما المجتمع المدني اللبناني بعد سلسلة من تحركات شعبية ردا على ازمة النفايات والازمات المعيشية الاخرى، والملاحظ ان شعارات سياسية وطنية رفعت ضدّ دولة المحاصصة الطائفية التي يتقاسم فيها الزعماء المصالح والمغانم ضاربة عرض الحائط سيادة القوانين والقواعد المرعية التي تتبعها الدول في تنظيماتها الحديثة من اجل تامين مصالح شعبها.

«لقاء الفكر العاملي» التقی حسن والامين وفضل الله

اسف رئيس "لقاء الفكر العاملي" وإمام بلدة عيناثا السيد علي عبد اللطيف فضل الله لحال المراوحة التي تشهدها الساحة اللبنانية...

السيد محمد حسن الأمين

السيّد محمد حسن الأمين: الغرب أتقن الوسيلة المادية وأضاع الغاية الروحية

قبل عقود طويلة من الزمن شاعت فكرة الغزو الثقافي الغربي لبلاد المسلمين المترافق للاستعمار والاحتلال المباشر. العلامة المفكر الاسلامي السيد محمد حسن الامين يشرح لنا كيف انقلب هذا الغزو الى حوار وهو يأمل أن ينقلب الى تبادل وتثاقف حقيقي في المستقبل بين الشرق والغرب.

السيّد محمد حسن الأمين(3)‎: الحريّة لا تتعارض والمقدسات الدينيّة

مقتطف: بين الحريّة والمقدّسات الدينيّة عداء، هذا ما يقوله المحدثون العلمانيون ناقدو الدين، وحجتهم أن التقديس يغيّب العقل ويعمل بإيحاء خالص من العاطفة الدينية ولا يتيح مجالا للنقاش، فهل يمكن للمتديّن الذي يقدّس انبياء وأولياء وشعائر أن يكون حرّا؟

الامين يستقبل المهنئين بالعيد في صيدا

يستقبل العلامة السيد محمد حسن الامين المهنئين بعيد الفطر المبارك بمنزله في صيد صبيحة او ايام العيد. وفي هذه المناسبة...

السيّد الأمين: على السلاح أن يكون في خدمة العقل.. وليس العكس

لطالما احتلت المقاومة في لبنان والعالم العربي مساحة كبيرة في الوجدان الوطني والعربي بشكل عام، منذ ان تشكلت المقاومة الفلسطينية وحتى قيام المقاومة الوطنية والاسلامية عقب الاجتياح الاسرائيلي للبنان العام 1982. فمتى تلجأ الشعوب إلى المقاومة؟ وما هي أهدافها النهائية؟ وهل هي مقتصرة على الكفاح المسلّح أم أنها تتكامل مع عوامل أخرى؟