نتائج البحث عن  >>  السيد محمد حسن الامين

السيد محمد حسن الامين

السيد محمد حسن الامين يستقبل السيد الشهرستاني وكيل المرجع الاعلى في العراق‏

استقبل سماحة العلامة السيد محمد حسن الامين في منزله في بيروت امس، السيد جواد الشهرستاني وكيل المرجع الاعلى في العراق...

معلومات عن تشكيل تجمع علمائي معارض لحزب الله‏

ترددت بعض المعلومات عن تحرك علمائي شيعي باتجاه تشكيل تحالف لإبراز الموقف المناهض لسياسة الثنائية الشيعية، هذه الطائفة التي تميّزت بالحيوية دوما، وصلت الى وقت باتت تمارس فيه المكارثيّة تجاه المعارضين لسياسة أولي الأمر فيها. فما هي صحة هذه الاخبار؟

السيّد محمد حسن الأمين: الدولة الدينية دولة غير شرعية

للعلامة المفكر الاسلامي السيد محمد حسن الأمين موقف حاسم من مسألة الدولة الدينية فهو يقول أن "لا شرعية للدولة الدينية على الإطلاق"، ولكن على ماذا بنى السيّد موقفه هذا في ظل تنافس المذاهب الاسلامية على تظهير نماذج من الحكم الديني في أيامنا هذه مسبغة عليها شرعية النصوص والاحاديث الشريفة؟

السيد محمد حسن الأمين وسؤال: هل يمنع الاسلام الترحّم على ضحايا بلجيكا؟

بعد تفجيرات العاصمة البلجيكية بروكسل، والتي تبناها تنظيم داعش الارهابي، وظهر فيها ان مسلمين متطرفين نفذوها يحملون الجنسية البلجيكية، فوجىء العام بخبر تناقلته وكالات الانباء أن أئمة المساجد في بروكسل رفضوا اقامة صلاة مهداة لأرواح الضحايا لأن فيهم غير مسلمين، والأسوء أنهم رفضوا حتى الترحم عليهم. فهل يمنع ديننا الاسلامي فعلا الترحّم على غير المسلمين من مسيحيين وغيرهم حتى لو كانوا ضحايا أبرياء قتلوا ظلما بارهاب يدعي الاسلام؟

نديم قطيش

«حزب الله» إرهابي.. ماذا عن الشيعة العرب

«حزب الله» مقاومة.. لا يهم إن حفت بهذه المقاومة، نشأةً ونشاطًا ونتائج، حسابات الراعي الإيراني وأجندته.. فمن قاتل وقُتل، الفتية...

السيد محمد حسن الامين: فتاوى حسن الترابي للتجديد وتجاوز السائد‏

اعلن الاسبوع الماضي عن وفاة السياسي والمفكر الاسلامي السوداني الشيخ حسن الترابي، ولما كان سماحة العلامة المفكر الاسلامي السيد محمد حسن الامين قد جمعته مؤتمرات اسلامية عديدة مع الترابي، فان الحديث عنه اليوم يتناوله لا كزعيم سياسي فحسب، وانما كأحد المفكرين الاسلاميين القلائل في دنيا العرب الذين انحازوا الى جانب التجديد وتمكنوا من تحريك الراكد من الافكار لاعادة بعثها منتجة وفعالة لتلائم العصر الحديث.

السيد محمد حسن الأمين في ذكرى الثورة الايرانية(2): إيران بين الدولة والثورة

يتحدث العلامة المفكر الاسلامي السيد محمد حسن الامين في الحلقة الثانية، عن تجربته الشخصية في مواكبة الثورة الاسلامية في ايران في السنوات الاولى التي تلت انتصارها في العام 1979، بقيادة الامام الراحل اية الله الخميني.

شعيتاني زار الامين: لا قيامة للبنان الا بالحوار والتوافق

زار رئيس "هيئة حوار الأديان"، الدكتور محمد شعيتاني، العلامة القاضي محمد حسن الأمين في مكتبه في بيروت، وتم التطرق الى...

السيد محمد حسن الامين في ذكرى الثورة في ايران (1): يتذكّر الامام الخميني

في ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في ايران الذي مرّ منذ حوالي اسبوع، يتذكر العلامة والمفكر الاسلامي السيد محمد حسن الامين زمن الستينات من القرن الفائت يوم كان هو طالب علم في النجف الاشرف وعرف الامام الخميني مجتهدا ومرجعا ومدرسا فيها، كما يتذكر لقاء الامام في باريس وهو يحمل رسالة ودّ وتأييد من الثورة الفلسطينية وذلك قبل انتصار الثورة في ايران بشهور قليلة.

السيد محمد حسن الامين

السيد محمد حسن الأمين: لا «تبشير» بين المذاهب الاسلامية بل «حوار»

تسود حالة من الاستنفار المذهبي في بلاد المسلمين، وذلك بعد استفحال ظاهرة التبشير بين المذاهب وما نشأ عنها من ردود فعل عصبية ودموية في بعض البلدان، ولعل ما جرى في نيجيريا الشهر الماضي من فتنة مذهبية ذهب ضحاياها العشرات اهو خير دليل على ذلك، والسؤال هنا، هل يجوز التبشير الديني بين المذاهب اذا كان يؤدي الى قيام فتنة بين المسلمين؟

السيد محمد حسن الأمين: الاسلام ذمّ «الشعراء» المضلّلين فقط

احدى الايات من سورة الشعراء في القرآن الكريم تقول: (وَالشُّعَرَاء يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ* أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ* وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ)، والسؤال هنا: هل أهان القرآن الكريم جميع الشعراء؟ وهل في ذلك نص من الله تعالى بتحريم الشعر أو بكراهيته؟ سماحة العلامة السيد محمد حسن الأمين الذي لا يحب ان يضيف الى صفته كعالم دين وفقيه ومفكّر اسلامي لقب شاعر على الرغم من ذيوع صيته في هذا الميدان ونظمه منذ حداثته للعديد من القصائد الغر الرائعة في مناسبات شتى، يجيب عن تلك التساؤلات.

السيّد الأمين عن «سياسة التحالفات»(2): الصراع السعودي الإيراني يؤجج الطائفيّة

في الحلقة الاولى قال سماحة العلامة المفكر الاسلامي السيد محمد حسن الامين "أن هناك أزمة حقيقية داخل بنية الإسلام تتخذ شكل التعبئة المذهبية بصورة لم نألفها في تاريخنا المعاصر والقريب"، فنستعرض في الحلقة الثانية الخلاف السعودي الايراني وتأثيره في عملية التعبئة هذه.

الأمين عن المطران حداد: صوّب خطأ ربط العَلمانية بالإلحاد

باسم الله.. يشكل غياب المطران غريغوار حداد بحدّ ذاته، وفي هذه المرحلة التي يمر بها لبنان والعالم العربي، والاسلامي والمسيحي،...

السيد محمد حسن الامين: لا مجال للمفاضلة بين العلم والإيمان

درج عدد من الدعاة على الدمج من الدين والعلم، والقول ان القرآن يحتوي على تنبؤات علمية، حتى أصبح شائعا مصطلح "الاعجاز العلمي"، فهل هذا المنطق هو سليم وصحيح ومن شأنه ان يجذب الناس نحو الايمان ام ان نتيجته سوف ترتدّ عكسيا؟

مؤتمر أصدقاء كمال جنبلاط

مؤتمر «رابطة أصدقاء جنبلاط»: الإصلاح الديني ضرورة

تميز المؤتمر السنوي الخامس لـ «رابطة أصدقاء كمال جنبلاط»، الذي عقد بعنوان «الشرق الأوسط ومخاطر التطرف الديني»، بحوارات معمقة حول...

السيد محمد حسن الأمين: لا تناقض بين الاجتهاد والتقليد عند الشيعة

عند المسلمين الشيعة يوجد "اجتهاد" تستنبطه مراجعهم الدينية، كما يوجد "التقليد" أيضا الذي يفسره البعض انه مناقض لمفهوم الاجتهاد، كيف يتعايش هذان المفهومان مع بعضهما داخل الجسم الشيعي؟ هل لكل منهما حيّزه الخاص، ام ان هنالك تضارب وغموض لا يمكن ان يحل لغزه الا بعض رجال الدين المختصين؟

السيد محمد حسن الأمين: غياب «النقد الديني» يعني نهاية الدّين…

"النقد الديني" مصطلح غير متوافق عليه، ودونه محاذير، فكلّ من يحاول ان يتصدّى ويدعو الى اعمال العقل ونبذ التقليد القديم المتوارث، يتعرّض لهجمات شرسة من قبل الجمهور والعامة الذين يخلطون بين المقدّس العقائدي الديني، وبين أحكام الشريعة الاسلامية التي تنظم حياة المسلمين وفق الأزمنة والأمكنة المتغيّرة.

السيد محمد حسن الامين: يجب تسهيل شعائر الحج و«أبادي» خسارة لإيران ولبنان

ارخت فاجعة حادثة التدافع في منى، التي حصلت أثناء تأدية فريضة الحج هذا العام، بثقلها المؤلم على عموم المسلمين هذا العام، وذلك مع سقوط المئات من الحجاج بين قتيل وجريح. واذا كان نصيب لبنان من هذه الحادثة فقدان العلامة الجليل السيد حيدر الحسني، "فإن لبنان فقد أيضا سفير ايران السابق في لبنان غضنفر ركن ابادي"، كما عبر سماحة العلامة السيد محمد حسن الامين.

التكفير كنزعة في بنية «الاسلام السياسي»

لم يكن الاسلام السياسي افضل حالاً وان لم يتحقق له الحكم في ايّ دولة، لكن المؤشرات التي اطلقتها تيارات الاسلام السياسي بهويتها السنية، اظهرت انها اسيرة النزعة الشعاراتية التي اختصرها شعار "الاسلام هو الحل" وانها لاتحمل بديلا مشجعاً عن الانظمة المستبدة والحاكمة، الاّ مشروع سلطة مستبدة لكن بعنوان اسلامي.