نتائج البحث عن  >>  الاديان

رجال دين مسلمون ومسيحيون لـ«جنوبية»: سبيتي ارتكب خطيئة…والعفو عند المقدرة

منذ 10 أيام أوقف الشاعر مصطفى سبيتي بتهمة "إثارة النعرات الطائفية"، و"الإساءة الى الشعائر الدينية"، سبيتي الذي ما زال مسجوناً حتى اللحظة انقسم الرأي العام حوله بين مؤيد ومعارض.

لوركا مصطفى سبيتي: مخطىء وإعتذر ماذا تريدون بعد!

كتبت لوركا السبيتي ابنة الشاعر أحمد سبيتي الموقوف بسبب تدوينة فيسبوك، على صفحتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي البيان التالي:

تفاصيل اللقاء بين الراعي والملك سلمان

استعرض كل من الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز والبطريرك  بشارة بطرس الراعي العلاقات الأخوية بين لبنان والسعودية كما تمّ...

الشيخ الأسدي: لقد خدعني «سباط» الذي ادعى أنّه مسيحي!

ماذا يقول الشيخ عبد الجسن الأسدي لـ"جنوبية"؟

العلامة السيد محمد حسن الأمين: هناك اختلافات وليس خلافات بين...

أكّد العلامة السيد محمد حسن الأمين في حوار خاص أجراه مع "أوائل الرقمية" بعد عودته من المؤتمر الدولي الذي أقيم...

النقد المكلف

رأيت ذات مرة فقيهاً من أولئك الذين يصدرون الكتب في انتقاد المذاهب و الطوائف الأخرى فسألته هل سلمت طائفتك وسلم...

إسمع يا دولة الرئيس(1): آن لكم أن تصغوا للمجتمع الشيعي!

جملة رسائل مفتوحة يوجهها الشيخ العاملي لرئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري، ومن ورائه لكل ساسة الشيعة أصحاب النفوذ، الذين يتحملون المسؤولية العامة.

السيد محمد حسن الأمين: الايديولوجيا هي الأسطورة الحديثة لا الأديان

يشفق المفكرون المعاصرون بشكل عام على جمهور المتدينين، وهم يردون الأديان الى اساطير العقل الطفولي البدائي، ويعتبر هؤلاء ان العقل المتنوّر التواق الى المعرفة يرفض قصص الاديان تلك، وان البديل هي العقائد والايديولوجيات المبنية على نظم حديثة فكرية وفلسفية واقتصادية تكون الحلّ العقلاني لكل أزمات الإنسان.

بعد ادعائه أنّه «المهدي المنتظر» الشيخ ميزو في السجن!

أصدرت المحكمة المصرية قراراً بسجن الشيخ المصري محمد عبد الله نصر، المعروف بـ "الشيخ ميزو" خمس سنوات، بتهمة "ازدراء الأديان"،...

الإرهاب دين وليس أعمالاً فردية

الإرهاب دين أرضي صاعد، له أتباع، له أنصار، له مهاجرين، له علماء، له سنن، له شيع، له فقه وشريعة، فيه جزاء وعقاب، له كتاب، فيه طقوس وأسفار وأخبار.

جمعية قل لا للعنف تدين التعرض للاديان السماوية وتطالب دار...

استنكرت جمعية قل لا للعنف في  اجتماعها الدوري بعد رصدها  انتهاك فاضح لحقوق الإنسان من خلال تصرف مؤسسة إعلامية لبنانية، و بالسماح من  القيمين على برنامج يبث على  شاشتها بإستضافة المدعوة  آماني مصطفى من جمهورية مصر العربية  وإعطائها مساحة  هواء ومنبر  إعلامي والسماح لها بالظهور  والتطاول والتحريض على  الاديان السماوية والتشكيك في  رسالة الأنبياء. إقرأ...

بعد جدل الإساءة إلى النبي الجديد تتضامن مع منتقديها: #الا_محمد...

أثار برنامج للنشر الذي تعرضه قناة الجديد جدلاً واسعاً، إذ تضمنت حلقة الاثنين 19 كانون الأول إساءة للإسلام وللنبي عليه الصلاة والسلام.

مأساة الأديان في تحولها إلى أحزاب تابعة لله

منذ فجر التاريخ، يعتبر البعض أن شد العصب الديني مصدر قوة. ويستعملون بعض ما جاء في هذه الأديان لتبرير وجود...

سمير عطا الله جريدة النهار

تقاسيم الردح

"اللبنانيون واقع ركام وليسوا واقع جماعة". المطران جورج خضر "خُلق الإنسان حراً، لكنه مقيد في كل مكان". هكذا قال المشرد...

لن نبرّئ الاسلام من «الارهاب» مجدّدا!

مع كل "ضربة كف" في أي بقعة من بقاع الارض أصبحنا نحكم عن سابق اصرار وتأكيد على الفاعل بانه من حملة الجينات الاسلامية، لانه بالفعل وغالباً، هذه هي الحقيقة!

أوبرا «عنتر وعبلة» مغامرة لبنانية في زمن الانهيار العربي

انطلقت أوبرا عبلة وعنتر ثالث أيام عيد الفطر على مسرح "كازينو لبنان" . ويضم العمل 80 ممثلاً، و20 طفلاً، و40 موسيقياً، ليكون أحد أضخم الإنتاجات العربية في مجال المسرح والموسيقى.

العدوانية… ثمرة الحرمان وثقافة التحريم

إن ظاهرة العدوان شهدتها كافة الشعوب والحضارات والثقافات. فأدلوجة العنف والتكفير والابادة والاستعمار خاضتها الشعوب الغربية كما هي حال الشرق اليوم لكن السؤال المهم يكمن عند اشكالية لماذا تحضّر الغرب وتخلّف العرب مع العلم الحضارة والثقافة خرجت من بلادنا العربية؟

حوار أم ملاكمة سنية شيعية؟!

أراد الشيخ محمد حسين الحاج رئيس "المجمع الثقافي الجعفري" ان يفتتح ناديا يتحاور فيه ممثلون عن المذاهب في لبنان، وكي لا تتحول مبادرته الى حلبة مصارعة سنية شيعية، قإنه طوّر اسلوبه من خلال اطلاقه لندائه الأخير تحت عنوان "معا نتواصل..". فهل سيقبل الطرفان بوساطته؟

مناقشة رسالة نهاية الدروس لنيل الماستر في العلاقات الإسلاميّة –...

الزميل: قاسم قصير الموضــوع : " تغيير خطاب الحركات الإسلامية وادائها في مجتمع متنوع : حزب الله في لبنان نموذجا...