عن الإعدامات الجماعية في سجن صيدنايا

 
أكاد أبتلع لساني وتغور في جوف رأسي دموعي ولاتسعفني المعاني ولاترفدني حيلة ولاعزيمة، وأنا أطالع مراراً اليوم تقرير الواشطن بوست...

ننصحكم >>